القائمة الرئيسية

الصفحات

كلوب يضع شرطا للعودة إلى دورتموند


 ليس سرا أن مدرب ليفربول يورغن كلوب تربطه علاقة قوية بناديه السابق بروسيا دورتموند، فالمدرب الألماني “المحبوب” قاد دورتموند إلى منصات التتويج المحلية، وكان قريباً معه للغاية من التتويج بمسابقة دوري أبطال أوروبا سنة 2013، لولا الخسارة بهدف قاتل أمام بايرن ميونيخ في مباراة النهائي.

ورغم رحيل يورغن كلوب عن دورتموند منذ أكثر من خمس سنوات، إلا أن اسمه ما يزال يتردد بقوة على أمل عودته لتدريب الفريق مستقبلاً، وإعادته مجدداً لمعانقة الألقاب، التي أحكم بايرن ميونيخ قبضته عليها في السنوات الأخيرة بألمانيا.

ويبدو أن يورغن كلوب لا يمانع في العودة إلى تدريب بوروسيا دورتموند، لكنه يضع شرطاً واحداً من أجل الإشراف على تدريب فريقه السابق، ففي تصريحات نقلها موقع “شبورت” الألماني قال يورغن كلوب إنه سيعود لتدريب دورتموند، في حال كان الفريق في حاجة مُلحة للغاية لمساعدته، وأضاف: “لماذا لا أفعل ذلك؟ إنه لأمر رائع حقا إذا ما أتيحت لي الفرصة”.

بيد أن عودة يورغن كلوب لتدريب بوروسيا دورتموند مجدداً مسألة صعبة، إذ كشف المدرب الألماني أن هدفه المستقبلي هو “العيش بسعادة مع عائلته في مكان مشمس لاحقا”. وأوضح موقع “شبورت” أن هذا الأمر يبدو مفقودا في دورتموند، ما يشكل ضربة قوية لآمال عودة كلوب لتدريب دورتموند.

وأردف يورغن كلوب “لقد كنت في دورتموند لمدة سبع سنوات، كما سأبقى مدربا لليفربول لمدة تسع سنوات (ينتهي عقده مع ليفربول سنة 2024). وهذا يعني 16 عاماً من سوء الأحوال الجوية. هذا يكفي”.

وواصل كلوب حديثه عن خططه المستقبلية “في وقت لاحق لابد لي من مشاهدة بعض الأحداث الرياضية على الهواء مباشرة. لم أذهب مطلقا إلى بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) أو نهائي ويمبلدون أو بطولة أستراليا المفتوحة”، وأضاف: “أرغب في تجربة كل هذا مع أحفادي”.

يشار إلى أن تقارير صحفية سابقة، ربطت إمكانية عودة يورغن كلوب إلى التدريب في ألمانيا، لكن من بوابة المنتخب الألماني أو فريق بايرن ميونيخ، فيما أكد كلوب أن تركيزه منصب مع فريقه الحالي ليفربول، الذي تأهل للدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ويحتل صدارة الدوري الإنجليزي مناصفة مع توتنهام. (Deutsche Welle)

تعليقات