القائمة الرئيسية

الصفحات

عرض تمساح هتلر في متحف “داروين” في موسكو


 عرض متحف “داروين” في موسكو جثة تمساح محنط يعتقد أن الزعيم النازي الألماني أدولف هتلر كان يمتلكه قبل أن يموت.

وقال متحف “داروين” إن التمساح المسمى “زحل” عُرض على الجمهور بعد عدة أشهر من التبرع بجثته من طرف حديقة الحيوانات في موسكو.

وأضاف المتحف، في بيانه، أن “تركيب جثة زحل ضمن المعروضات الدائمة للمتحف يعد تتويجاً لستة أشهر من عمل خبراء التحنيط لدينا والمتحف بأكمله”، وتابع، بالقول إن المتخصصين بدأوا العمل في حزيران الماضي، بعد أن تمت معالجة جثته بمحلول خاص.

ووُلد التمساح “زحل” في الولايات المتحدة في العام 1936، وتم نقله إلى حديقة الحيوانات في برلين، وإبان الحرب العالمية الثانية، هرب التمساح في 23 تشرين الثاني 1943، بعد غارة جوية أسفرت عن مقتل العديد من زملائه من الزواحف في الحديقة.

في العام 1946، عثر جنود بريطانيون في ألمانيا على التمساح “زحل” وسلموه إلى السلطات السوفيتية.

وأكدت حديقة الحيوانات في موسكو أن الشائعات صاحبت نقل التمساح زحل إلى موسكو في تموز 1946 كونه كان جزءا من المجموعة الشخصية لأدولف هتلر.

وتبقي المتاحف في روسيا مغلقة حتى 16 كانون الثاني، كجزء من الجهود المبذولة لإبطاء انتشار الفيروس المستجد. (EURONEWS)

تعليقات