القائمة الرئيسية

الصفحات

ولاية ألمانية تطالب باختبار إجباري للكشف عن كورونا لكل القادمين إلى ألمانيا


 طالبت ولاية بافاريا الألمانية من الحكومة الاتحادية في برلين تطبيق اختبار اجباري للكشف عن كورونا بالنسبة لكل القادمين من الخارج إلى ألمانيا.

وفي أعقاب جلسة لحكومة الولاية الواقعة جنوبي ألمانيا، قال ماركوس زودر، رئيس الحكومة البافارية، الاثنين: “أفضل ما نحتاج إليه هو وضع قاعدة وطنية لأنني قلق للغاية”.

وأشار زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري إلى أن هذه القاعدة ستنطبق بشكل خاص على الرحلات العديدة المزمعة في الأسابيع المقبلة في الفترة بين عيد الميلاد ورأس السنة وذلك على الرغم من الجائحة.

وطالب زودر بأن يتم التعامل مع قضية الحدود والعائدين في موسم العطلات “بجدية شديدة”.

وذَكَّر زودر محدثيه بأن عابري الحدود والعائدين من العطلة كانوا قد نقلوا الفيروس إلى بافاريا في الصيف بعد العطلة، وقال إن الظاهر الآن أن أعداد العدوى مرتفعة على نحو خاص في المناطق الحدودية وليس في بافاريا وحدها.

وأضاف زودر أن “الوضع القانوني الحالي على المستوى الاتحادي يفيد بوجود ما يمكن أن يُطْلَق عليه الحجر الصحي الإجباري”، وتابع أن هناك غرامات مالية يتم فرضها على المخالفات، وقال إن بافاريا ترغب رغم ذلك في أن تتناقش مع الحكومة الاتحادية خلال هذا الأسبوع حول إمكانية الاتفاق على اختبار اجباري أيضا. (DPA)

تعليقات