القائمة الرئيسية

الصفحات

فرنسا و ألمانيا تدينان إعدام صحفي إيراني معارض و تذكران طهران بالتزاماتها الدولية



 استنكرت فرنسا وألمانيا، السبت، تنفيذ حكم الإعدام في إيران بحق الصحفي المعارض روح الله زام.

وأعربت الخارجية الفرنسية في بيان لها عن إدانتها “بأشد العبارات” لإعدام الصحفي، واصفةً هذا الإجراء: “عملاً همجياً يتناقض مع التزامات إيران الدولية”، و”انتهاكاً خطيراً لحرية التعبير والصحافة”.

وجددت الوزارة معارضة فرنسا لعقوبة الإعدام أينما كان ومهما كانت الظروف.

من جانبها، أبدت الخارجية الألمانية، في بيان لها، صدمتها إزاء الظروف التي صدر فيها حكم الإعدام بحق روح الله، خاصةً وأنه احتجز خارج إيران ونقل إلى البلاد قسرا.

وقدمت الوزارة تعازيها إلى عائلة وأصدقاء الصحفي، مشددةً على ثبوت الموقف الألماني القاضي بأن الإعدام هو “عقوبة عنيفة وغير إنسانية مرفوضة في أي ظروف”.

ودعت الخارجية الألمانية السلطات الإيرانية إلى احترام حق مواطنيها في حرية التعبير والإفراج عن جميع السجناء السياسيين والامتناع عن إصدار أو تنفيذ أي أحكام إعدام جديدة.

وأعلنت السلطات الإيرانية في عام 2019 عن اعتقال روح الله، رئيس تحرير موقع “آمد نيوز” المعارض، الذي كان يقيم منذ سنوات في فرنسا.

وصدر حكم الإعدام بحق الصحفي الذي كان يعمل على تغطية المظاهرات المعارضة في إيران عامي 2017-2018 بتهمة ممارسة أنشطة مناهضة للثورة والتواطؤ مع أجهزة الاستخبارات الفرنسية والأمريكية والإسرائيلية. (REUTERS)

تعليقات