القائمة الرئيسية

الصفحات

زعيم حركة “Querdenker المعارض للاغلاق يصاب بكورونا


  أصيب زعيم بارز في حركة “Querdenker” (المفكر الجانبي) في مدينة لايبزيغ بشرق المانيا بفيروس كوفيد-19 ، ونقل إلى المستشفى وفقاً لصحيفة (Leipziger Volkszeitung LVZ) يوم السبت.


و يبدو أن الرجل ، الذي كان مشاركاً في تنظيم مظاهرة ضد الإغلاق في المدينة في 7 نوفمبر / تشرين الثاني ، نُقل إلى المستشفى بعد أسبوع من الاحتجاج.


وقال مدير مستشفى جامعة لايبزيغ ، البروفيسور كريستوف جوستن ، في مؤتمر صحفي: “أحد المفكرين الجانبيين المعروفين الذين تظاهروا في لايبزيغ تم تنبيبه بعد ثمانية أيام”.


وأضاف الطبيب أن “الفيروس لا يفرق بين الناس بغض النظر عن هويتهم”. ولم يعلق بمزيد من التفاصيل عن حالة المريض الصحية.



وكانت حركة Querdenker مسؤولة عن معظم الاحتجاجات العنيفة أحياناً ضد الإغلاق في المانيا ، بما في ذلك مسيرة في لايبزيغ الشهر الماضي ، والتي شهدت حضور أكثر من 20.000 شخص.


يشار إلى أنّ مؤسس المجموعة هو رجل الأعمال مايكل بالويج المقيم في شتوتغارت.


ويزعم أتباع Querdenker ، بما في ذلك المشككون في فيروس كورونا والمتظاهرون المناهضون للإغلاق ، أن جائحة كوفيد-19 والقوانين المعمول بها منذ فترة طويلة والتي تهدف إلى وقف انتشار الممرض تنتهك حريات المواطنين.

تعليقات