أخر الاخبار

وفاة 19 شخصاً إثر تفشي فيروس كورونا في دار رعاية للمسنين في المانيا



 بعيد تفشٍ هائل لفيروس كورونا في دار رعاية للمسنين في منطقة سوق شفابن في بافريا العليا، توفي 19 شخصاً بسبب الإصابة بالفيروس أو وهو يحمل الفيروس.

 ويُذكر أن ما مجموعه 63 نزيلاً و24 موظفاً في دار الرعاية الواقع في منطقة إبرسبيرغ قد تأكدت إصابتهم بالفيروس بواسطة الفحوصات منذ بداية شهر كانون الثاني/يناير، وفق ما أكّدته المتحدثة باسم مكتب المقاطعة يوم الجمعة. وحالياً هناك 13 نزيلاً و13 موظفاً لا يزالون مصابين بالعدوى.  

وأضافت المتحدثة باسم المكتب بأنه ما يزال سبب حدوث التفشي في دار الرعاية أمراً غير واضحاً. لكن أحد التفسيرات قد يكون وجود قلة من الناس الذين يعانون من مرض التدهور العقليّ لا يستطيعون التقيّد بتدابير النظافة الصحية. وقبيل حدوث التفشي، لم يكتشف الموظفون العاملون في مكتب ولاية بافاريا للصحة وسلامة الغذاء أي انتهاكات جسيمة عند قيامهم بتفتيش الدار. 

كما أفادت المتحدثة باسم مكتب المقاطعة أنه لدى دار الرعاية الواقع في منطقة سوق شفابن 89 مكاناً مخصصاً للنزلاء. ولكن في ظل تفشي الوباء في بداية كانون الثاني/يناير، لم يتم تنفيذ أول عملية تطعيم للوقاية من الفيروس سوى منذ أسبوع تقريباً. 

وقد أعلنت وزارة الصحة البافارية مؤخراً أن حوالي نصف الأشخاص المتوفين جراء إصابتهم بفيروس كورونا أو الذين قضوا وهم يحملونه في الولاية، كانوا يقطنون في دور رعاية للمسنين. ويُذكر أن تفشي الفيروس في دور الرعاية أمر في غاية الخطورة لأن معظم الأشخاص القاطنين هناك يعانون من أمراض سابقة وبإمكان الفيروس أن ينتشر بسرعة. ويتهم مراقبون حكومة الولاية بأنها لم تبذل سوى القليل جداً في سبيل حماية كبار السن. 

وقد وصف وزير الصحة كلاوس سيشوتيك (عضو حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي) الموقف في دور رعاية المسنين مؤخراً بـ”المسألة الجوهرية”. والجدير بالذكر أنه تم تسجيل أكبر التفشيات للفيروس وأقساها هناك. 

المصدر: وكالة الأنباء الألمانية DPA

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -