القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : 20% يفكرون في الانتقال إلى الريف إذا استمر العمل المنزلي


 كشفت نتائج استطلاع للرأي، نُشِرَتْ في العاصمة الألمانية برلين، الخميس، أن واحداً من كل خمسة ألمان (20%) يفكر في تغيير سكنه، في حال استمرار العمل من المنزل.

وأوضحت نتائج الاستطلاع، الذي أُجْرِي لصالح الرابطة الرقمية (بيتكوم)، أن المشاركين رأوا أن الأسباب الرئيسية في هذه الخطوة تتمثل في السكن في منطقة خضراء أو الاقتراب من الأصدقاء أو تقليل قيمة الإيجار.

وجاءت الفئة الأصغر سناً، بين 16 إلى 34 عاماً، في طليعة الأشخاص الذين يفكرون في إمكانية تغيير سكنهم في هذه الحالة.

من جانبه، قال آخيم بيرغ، رئيس الرابطة: “في أزمة كورونا شهد العمل المرن دفعة قوية وسيميز الطبيعة الجديدة في عالم العمل بعد الجائحة”.

يشار إلى تراجع اعتماد العديد من العاملين على البحث عن مكان إقامة قريب من مكان عملهم في ظل الاتجاه نحو العمل من المنزل.

ورأى بيرغ أن العمل من داخل المنزل يمكن أن يخفف من الوضع في المدن شديدة الاكتظاظ ويكون له تأثير معتدل على أسعار الإيجارات المرتفعة.

وشمل استطلاع (بيتكوم) 1503 شخص، تبدأ أعمارهم من 16 عاما. (DPA)

تعليقات