القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا تطبق قواعد دخول مشددة على 20 دولة


 بدأت ألمانيابتنفيذ صارم لقواعد دخول لأراضيها تشمل القادمين من عشرين بلداً، ابتداء من ليلة السبت، وذلك بسبب الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بمرض كورونا المستجد في تلك الدول.

و أعلنت الشرطة الاتحادية في ألمانيا تشديد ضوابطها الخاصة بمكافحة فيروس كورونا في مطار فرانكفورت، أكبر مطار في البلاد، وصرح رضا أحمري، المتحدث باسم الشرطة الاتحادية، الأحد، بقوله: “سنطبق اليوم ضوابط خاصة على إجمالي 17 طائرة قادمة من خمس دول”.

وتأتي التشيك المجاورة والبرتغال وإسبانيا ومصر، بالإضافة إلى الولايات المتحدة من بين هذه الدول التي يتعين على القادمين منها تقديم شهادة سلبية لاختبار كورونا قبل دخول ألمانيا اختبار (بي.سي.آر) أو اختبار معملي أو اختبار سريع بجودة مماثلة.

وبحسب البيانات الصادرة عن وزارة الداخلية الألمانية، فإنه سيجري فحص الاختبارات بشكل منهجي في المطارات والموانئ، أما بالنسبة للحدود مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، حيث لا توجد ضوابط حدودية، فسيتم فحص العابرين بشكل عشوائي وبغض النظر عن وجود أسباب للاشتباه.

وقبل تطبيق هذه القواعد الجديدة، كانت الحكومة الألمانية تضع تصنيفين اثنين فقط لبؤر كورونا الخطيرة، الأول يتعلق بالمناطق التي توجد بها سلالات كورونا المعدية على نحو خاص، والثاني يتعلق ببؤر الخطورة “العادية”،

ومع تطبيق القواعد الجديدة صار هناك ثلاثة تصنيفات تتطلب ثلاث قواعد للاختبار والحجر، وهي مناطق الخطورة “العادية”، وهي الدول أو المناطق التي يزيد فيها معدل الإصابات الجديدة لكل مئة ألف نسمة في سبعة أيام عن حد 50 حالة، ويسري ذلك في الوقت الحالي على كل أوروبا تقريباً، باستثناء بعض المناطق في اليونان وفنلندا والنرويج والنمسا والدنمارك.

والتصنيف الثاني متعلق بالمناطق ذات معدل الإصابة العالي، وتشمل الدول التي ترتفع فيها أعداد الإصابات مقارنة بألمانيا على نحو ملحوظ، ومنها الدول التي يزيد فيها المعدل عن 200 (في ألمانيا يبلغ 115)، ومن الممكن وضع دول أخرى تحت هذا التصنيف وفقاً لشروط معينة.

ويتعلق التصنيف الثالث بمناطق سلالات فيروس كورونا، وهي المناطق التي ظهرت فيها سلالات عالية العدوى لفيروس كورونا، ويضم هذا التصنيف حتى الآن بريطانيا وأيرلندا وجنوب افريقيا والبرازيل.

ويتعين على القادمين من بؤر الخطورة “العادية” إجراء اختبار للكشف عن كورونافي غضون ما لا يزيد عن 48 ساعة بعد قدومهم، كما يتعين عليهم الدخول في حجر لمدة عشرة أيام ويمكنهم إنهاء الحجر بعد اليوم الخامس شريطة تقديمهم مسحة سلبية ثانية.

ويتمثل الفارق بين المناطق السابقة من جهة وبين مناطق المعدل العالي للإصابات ومناطق سلالات فيروس كورونا من جهة أخرى في ضرورة إجراء القادمين من دول التصنيفين الأخيرين اختباراً للكشف عن كورونا في غضون مدة لا تزيد عن 48 ساعة، قبل دخولهم الأراضي الألمانية، وثمة استثناءات أقل في قواعد الحجر بالنسبة للقادمين من مناطق الخطورة العالية، لكن هذه الاستثناءات تختلف من ولاية لأخرى.

وفي سياق متصل، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 2.14 مليون حالة، بحلول الساعة السابعة والنصف من صباح الأحد، بحسب ما أظهرت بيانات مجمعة من جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية ووكالة “بلومبرغ” للأنباء، ووفقاً لهذه البيانات، وصل عدد الوفيات المرتبطة بوباء كورونا في ألمانيا إلى 51 ألفاً و873 حالة، فيما وصل عدد المتعافين من مرض كوفيد19 الذي يسببه فيروس كورونا إلى 1.82 مليون شخص.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد مضى قرابة 51 أسبوعاً على الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا.

وعلى صعيد متصل، أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني، الأحد، أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت 12.257 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في غضون يوم واحد، فضلًا عن 349 حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس.

ويذكر أنه تم تسجيل 13.882 حالة إصابة جديدة و445 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة، يوم الأحد الماضي.

وكان تم تسجيل أعلى مستوى لحالات الوفاة الجديدة خلال يوم واحد في 14 كانون الثاني الجاري، بإجمالي 1.244 حالة، وتم تسجيل أعلى مستوى لحالات الإصابة الجديدة خلال يوم واحد في 18 كانون الأول الماضي، بإجمالي 33 ألفا و777 حالة، ولكن العدد كان يشمل أيضاً 3.500 حالة تسجيل متأخر.

وأوضح المعهد أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس منذ بدء تفشيه في ألمانيا في ربيع العام الماضي وصلت حالياً إلى مليوني و134 ألفاً و936 حالة، ولكن المعهد أشار في الوقت ذاته إلى أن إجمالي العدد الفعلي قد يكون أعلى من ذلك كثيراً، نظراً لأن هناك كثيراً من حالات الإصابة لا يتم اكتشافها، وأضاف المعهد أن إجمالي حالات الوفاة جراء الإصابة بالفيروس ارتفع إلى 51 ألفاً و870 حالة، لافتاً إلى أن عدد المتعافين من الإصابة بالفيروس بلغ نحو مليون و807 آلاف و500 شخص.

وجاء في تقرير الوضع الخاص بالمعهد، مساء السبت، أن عدد إعادة إنتاج الإصابة بالفيروس في ألمانيا خلال السبعة أيام الأخيرة بلغ السبت 01.1، فيما كان يبلغ الجمعة 97.0، ويعني ذلك أن كل 100 مصاب يمكنهم نقل العدوى إلى 101 شخصاً آخرين. (DPA – DW)

تعليقات