أخر الاخبار

ميركل تدعو العائلات إلى التحلي بالصبر في أزمة كورونا


 ذكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن العائلات في ألمانيا تبذل حالياً “جهداً هائلاً” في مواجهة أزمة جائحة كورونا في ضوء الإغلاق، مطالبةً إياها بالتحلي بالصبر.

وقالت ميركل، في بث الفيديو الأسبوعي الذي نشر السبت على الإنترنت: “لسنا مستعدين بعد لإعادة فتح مراكز الرعاية النهارية والمدارس، لكن كلما تصرفنا بشكل أكثر حزماً الآن، وتخلينا عن الاختلاط، وحافظنا على المسافة الآمنة، حيثما لا يمكن تجنب الاختلاط، واتبعنا قواعد النظافة وارتداء الكمامات، سيصبح ذلك ممكناً بشكل أسرع”.

جدير بالذكر أن الحكومة الاتحادية اتفقت وحكومات الولايات مؤخراً على تمديد الإغلاق حتى منتصف شباط المقبل.

وقالت ميركل: “نبذل قصارى جهدنا لنكون قادرين على إعادة فتح مراكز الرعاية النهارية والمدارس أولاً، من أجل أن نعيد للأطفال جزءا من حياتهم اليومية ومساعدة العائلات”، مشيرةً إلى أنه على الرغم من انخفاض عدد الإصابات، ما يزال هناك خطر حقيقي من طفرات الفيروس شديدة العدوى.

وقالت: “لهذا السبب يتعين علينا التصرف بحذر وحيطة في طريقنا خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.

وذكرت ميركل، أن الأسر تبذل حالياً جهداً كبيراً في رعاية وتعليم أطفالها في سن الحضانة والمدارس الابتدائية في المنزل.

وقالت: “نحن في الحكومة الألمانية ندرك جيداً مدى صعوبة الحياة اليومية للعديد من الآباء والأطفال في الوقت الحالي، لا أحد منا يقلل من شأن ذلك”.

وأضافت ميركل أنه لأمر “مرير”، أن يضطر الأطفال والمراهقون حالياً، علاوةً على ذلك، إلى الاستغناء عن العديد من الأشياء المهمة والممتعة في هذه المرحلة العمرية، مثل لقاء الأصدقاء، وممارسة الهوايات، والاحتفال أو مجرد بدء يوم خال من القلق.

وذكرت ميركل أنها ستواصل حواراتها الرقمية مع المواطنين، يوم الخميس المقبل، وستتحدث إلى الأمهات والآباء حول تجاربهم خلال جائحة كورونا. (DPA)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -