القائمة الرئيسية

الصفحات

استطلاع : كيف يرى الألمان العلاقة مع أمريكا في ظل وجود بايدن ؟


 كشف استطلاع للرأي أن الغالبية العظمى من الألمان تتوقع تحسناً في العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد الرئيس الأمريكي الجديد، المقرر تنصيبه الأربعاء، جو بايدن.

وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه الثلاثاء، أن 84% من الألمان متفائلين إزاء هذا الأمر.

وفي المقابل، أشار الاستطلاع، الذي أجراه معهد “بيو” للأبحاث في واشنطن، أن 13% فقط من الألمان كانوا متشائمين إزاء هذا الأمر.

وكانت التوقعات مرتفعة بالمثل في فرنسا (84%، مقابل 14% من المتشائمين). وتتراجع النسبة إلى حد ما في بريطانيا (72% مقابل 23%).

وبحسب الاستطلاع، يتوقع 73% من الأمريكيين أيضاً تحسن العلاقات مع الدول الأوروبية في ظل حكومة بايدن.

وسيؤدي بايدن اليمين الدستورية، الأربعاء، في واشنطن، خلفاً لدونالد ترامب.

وتوترت العلاقات الأمريكية مع فرنسا وبريطانيا وخاصةً ألمانيا في عهد ترامب.

وأعلن بايدن أن أحد أهم أهدافه هو تحسين العلاقات مع الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة.

ووفقاً للاستطلاع، يثق 79% من الألمان في أن بايدن سيفعل الشيء الصحيح عندما يتعلق الأمر بالشؤون العالمية.

وفي استطلاع للرأي نشره مركز “بيو” في أيلول، قال العديد من المواطنين الألمان إنهم لا يثقون مطلقاً في ترامب في هذا الشأن.

وفي ظل حكومة بايدن، تتوقع أغلبية واضحة من الألمان أيضاً سياسة خارجية أفضل للولايات المتحدة (69%)، واستجابة أفضل لمكافحة تغير المناخ (64%) ومعالجة أفضل لجائحة كورونا (72%).

وذكر المعهد أنه استطلع آراء 3066 بالغاً في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا خلال الفترة من 12 تشرين الثاني حتى 23 كانون الأول الماضي، وفي الولايات المتحدة، شمل الاستطلاع آراء 1003 بالغين خلال الفترة من 10 تشرين الثاني حتى 7 كانون الأول الماضي. (DPA)

تعليقات