القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : خبراء يحذرون من عاصفة ثلجية لم تشهدها البلاد منذ عام 1978

تدخل ألمانيا في حالة طقس لم تشهد مثلها منذ عام 1978.

وقالت صحيفة “بيلد“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن “الموت البارد” جاء بصمت، في غضون ليلة واحدة، بعد فترة وجيزة من عيد الميلاد “كريسماس” عام 1978، فحينها انخفضت درجات الحرارة في ألمانيا، لتصل إلى 27 درجة تحت الصفر، وأرسل الجيش الألماني “بوندسفير” حينها مروحيات ودبابات للمساعدة في الإنقاذ.

والآن، عادت الثلوج إلى ألمانيا في وضع مشابه لما شهدته البلاد في عام 1978، ففي عطلة نهاية الأسبوع الحالي، سيتساقط الثلج بشكل كثيف في شمال البلاد، وبحسب توقعات خبراء الأرصاد الجوية، سوف تكون سماكة الثلوج 40 سم في مدينة هانوفر، التي ستنخفض فيها درجات الحرارة لتصل إلى 7 درجات تحت الصفر.

وكذلك حذر خبراء الأرصاد الجوية من عاصفة عنيفة في وسط ألمانيا، في عطلة نهاية الأسبوع

وقال خبير الأرصاد الجوية، دومينيك يونغ لصحيفة “بيلد”: “يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 15 درجة تحت الصفر (في شمال ألمانيا)”، مضيفاً أنه خلال هبوب رياح شرقية عاصفية، من المتوقع حدوث انجرافات ثلجية قوية، وتابع يونغ: “يمكن أن يحدث انقطاع في حركة السكك الحديدية والكهرباء”.

وابتداءا من يوم الاثنين، سيضرب “العملاق الأبيض” بشكل أكثر عنفًا، وفي ظل سيطرة الجليد، ستنخفض درجات الحرارة إلى 20 درجة تحت الصفر في شرق ألمانيا، وستصل سماكة الثلوج إلى 60 سم من الثلج.

أما في المناطق الجنوبية، فسيكون الطقس ربيعياً، وترتفع درجات الحرارة في ميونيخ إلى 11 درجة مئوية، في حين تصل إلى 20 درجة في أقصى الجنوب.

تعليقات