القائمة الرئيسية

الصفحات

وفاة 20 مشرد في المانيا بسبب البرد القارس في المانيا

 


  أفادت منظمة BAG Wohnungslosenhilfe الخيرية اليوم الجمعة ، أن ما لا يقل عن 20 شخصاً بلا مأوى في المانيا لقوا حتفهم هذا الشتاء بسبب درجات حرارة المنخفضة للغاية والثلوج كثيفة.

واستمرت الأرقام في الارتفاع حيث شهدت أجزاء كثيرة من البلاد  انخفاض في درجات الحرارة بشكل كبير، وذكرت صحيفة برلينر مورجنبوست المحلية أن عدد الوفيات كان الأعلى منذ شتاء 1996-1997 عندما توفي 25 مشرداً.
بدورها، قالت مديرة جمعية Wohnungslosenhilfe الخيرية ، ويرينا روزنك ، لصحيفة برلينر مورجنبوست إنهم “تجمدوا حتى الموت في العراء ، تحت الجسور ، على مقاعد المنتزه ، في المداخل ، تحت أكياس النوم ، في الخيام وغيرها من الملاجئ المؤقتة”.

كورونا تعيق مساعدة المشردين
أوضحت روزنك أن الشتاء شديد البرودة تفاقم بسبب قيود الإغلاق الخاصة بفيروس كورونا.

وقالت: “كان لابد من تقييد العديد من الخدمات التي تقدمها المنظمات المستقلة من أجل تنفيذ إجراءات الحماية من العدوى”.

ويتجنب العديد من الأشخاص الذين لا مأوى لهم ، وبعضهم معرض بشكل خاص للإصابة بعدوى كورونا ، ملاجئ المشردين خوفاً من الإصابة بالفيروس. وأوضحت روزنك أن “هؤلاء الناس يعرضون أنفسهم لمخاطر البرد في الهواء الطلق”.

تعليقات