القائمة الرئيسية

الصفحات

سيمنز للطاقة تعتزم تخفيض 750 وظيفة في برلين


 تعتزم سيمنز للطاقة التابعة لشركة سيمنز للتكنولوجيا تخفيض حوالي 750 وظيفةً في موقعها ببرلين. هذا بحسب ما تم تداوله يوم الأربعاء في أوساط الشركة.

ويُذكر أنّ أي جي للمعادن ذكرت من قبل إمكانية تخفيض 700 وظيفة في محطة الطاقة العاملة بتوربين الغاز في العاصمة. وقال رئيس مجلس اتحاد العمال غونتر أوغستات إن “هذه المخططات مبالغ فيها، وغير مُتناسبة كما أنها تهدد وجود موقع العمل.” وفي اليوم السابق، افترض الاتحاد أنه سيتم تخفيض 500 وظيفة. وقال كلا الطرفين إنه يتم الآن التفاوض بشأن خطط الشركة الدقيقة.  

وبحسب أي جي للمعادن، يعمل نحو 3،000 شخص في محطة الطاقة العاملة بتوربين الغاز. كما تشغّل سيمنز للطاقة أيضاً مصنعاً لصناعة قواطع الطاقة في برلين ومركز اختبار في ليشترفيلد. ولم يكن هناك أي تخفيضات معروفة في الوظائف بشكل أوليّ. 

وأعلنت شركة الطاقة التابعة لمجموعة سيمنز للتكنولوجيا يوم الثلاثاء أنها ستخفّض 7،800 وظيفة حول العالم، 3000 من بينها ستكون في ألمانيا، وذلك على الرغم من التحسّن في بيانات الشركة. وهذا العدد يساوي ما يزيد عن معدّل وظيفة لكل تسع وظائف في القطاع المتأثر، ومعدّل واحدة لكل اثني عشر بالمجمل. ومن المُنتظر تنفيذ التخفيضات بحلول العام 2025، وستؤثر العملية بشكل أساسي على قطاعات الإدارة المبيعات.  

ويُذكر أن الشركة التي انفصلت عن سيمنز وعرضت أسهمها في سوق الأسهم العام الماضي وحسب، تريد زيادة أرباحها بغية الإعداد لعملية التحول في سوق الطاقة إلى الطاقة النظيفة. ويطرح تحولها تحديات هائلة على الطاقة، لأنها تنشط في مجال الوقود الأحفوري كالفحم والغاز والبترول، ناهيك عن طاقة الرياح وتوصيل الطاقة. 

المصدر: وكالة الأنباء الألمانية DPA

تعليقات