القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : ارتفاع و اهتزاز طفيف في منطقة ذات طبيعة بركانية


 اهتزت القشرة الأرضية وارتفعت بشكل طفيف، في منطقة “آيفل”، في مدينة غليس، جنوب غربي ألمانيا.

وقال موقع “تي أونلاين” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المكان معروف لدى العلماء، حيث يقع ضمن منطقة بركانية تدعى بركان “آيفل” (فولكان آيفل).

يشار إلى إن آخر ثوران بركاني في منطقة “آيفل” وقع منذ حوالي 13 ألف عام، ومع ذلك، ما يزال النشاط البركاني في المنطقة نشطًا.

واكتشف علماء أمريكيون من جامعة نيفادا، أن الأرض في منطقة “آيفل” ترتفع بمقدار مليمتر واحد في السنة، وفي الوقت نفسه، هناك توسع أفقي لسطح الأرض.

وقال الباحث كورنيه كريمر، المشارك في الدراسة: “منطقة آيفل هي المنطقة الوحيدة في الدراسة التي كانت فيها حركة الأرض أكبر بكثير مما كان متوقعًا”.

وتشير النتائج أيضًا إلى أن ارتفاع المواد الصخرية يمكن أن يتسبب في تحريك الأرض، وأضاف كريمر: “يبدو واضحًا أن شيئًا ما يختمر في قلب شمال غربي أوروبا”.

ويفترض العلماء أن الصهارة التي تتكون منها صخور نارية، تتراكم تحت منطقة “آيفل”، على عمق حوالي 50 كيلومترًا، وهذا يشمل كلاً من لوكسمبورغ، وشرقي بلجيكا، وجنوبي هولندا.

وأثبت باحثون ألمان، العام الماضي، حدوث ثماني سلاسل من الزلازل منخفضة التردد، على عمق 10 إلى 45 كيلومترًا، وهذه مؤشرات تدل على أن السوائل البركانية، يمكن أن ترتفع إلى قشرة الأرض.

تعليقات