القائمة الرئيسية

الصفحات

وزير الداخلية الألماني : فرض مراقبة صارمة لقواعد دخول ألمانيا بدءاً من اليوم


 أكد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه سيكون هناك مراقبة صارمة لقواعد دخول إلى ألمانيا سيبدأ سريانها اعتباراً من الأحد.

وقال زيهوفر لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية، الأحد: “من لا ينتمي لأحد الاستثناءات القليلة لن يمكنه الدخول”.

وأضاف الوزير الاتحادي أنه يتوقع حدوث بعض التأخيرات، وقال: “بسبب الضوابط والمراقبة يمكن أن تحدث بعض فترات الانتظار”، لافتاً إلى أنه تم التحدث مع الشرطة الاتحادية لتنفيذ الضوابط المناسبة للوضع من أجل تجنب حدوث تراكم كبير.

وشدد زيهوفر على ضرورة أن يقدم المسافرون إلى داخل ألمانيا نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا، مؤكداً أن ذلك يسري أيضاً على سائقي الشاحنات.

يشار إلى أن هناك قواعد دخول مشددة على الحدود بين التشيك وولاية تيرول النمساوية دخلت حيز التنفيذ، مساء السبت، وخوفاً من تحورات فيروس كورونا المعدية المنتشرة في هذه الدول سيكون هناك ضوابط ومراقبة صارمة على المعابر الحدودية المقابلة في ولايتي بافاريا وسكسونيا في ألمانيا.

وبحسب لائحة وزارة الداخلية الاتحادية، يتم السماح للألمان فقط، وكذلك للأجانب الذين لديهم مسكن أو تصريح إقامة في ألمانيا بالدخول من هذه الأماكن، ويُستثنى من ذلك أطباء وممرضون وعاملون في قطاع الرعاية وكذلك سائقو شاحنات. (DPA)

تعليقات