القائمة الرئيسية

الصفحات

خبير ألماني يحث ميركل على التطعيم بلقاح أسترازينكا على الهواء مباشرة


 قال الأمين العام للجمعية الألمانية لعلم المناعة كارستن فاتزل، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تبث الأحد، إن على المنظمين الألمان لعملية التلقيح من المرجح أن يعكسوا المسار الحالي، المتعلق بتردد الكثير من المواطنين قبل تلقي لقاح أسترازنيكا.

وأشار إلى بيانات حديثة من اسكتلندا تشير إلى أن كبار السن محميون من المرض الشديد بعد تلقيهم العقار البريطاني السويدي.

وأضاف “إذا كانت أنغيلا ميركل ستقوم ببث عملية تلقيها اللقاح على الهواء مباشرة، فسيكون ذلك رائعا”.

وفي مقابلة حديثة مع صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ”، قالت ميركل البالغة من العمر 66 عاما إنها أكبر من أن يتم تطعيمها بلقاح أسترازينيكا وفقًا للإرشادات الألمانية الحالية.

واعترفت بأن هناك مشكلة في البلاد مع قبول الجمهور بلقاح أسترازينيكا، غير أنها شددت على أنه “لقاح موثوق وفعال وآمن”.

في سياق متصل، كشف رئيس لجنة التلقيح ضد فيروس كورونا في ألمانياأن الهيئة تدرس العودة عن قرارها عدم إعطاء جرعات أسترازينيكا للمسنّين الذين تتخطّى أعمارهم 65 عاما، بعدما بيّنت دراسة فاعليته لدى هذه الشريحة العمرية.

ولدى سؤاله مساء الجمعة عمّا إذا كان يمكن السماح بتلقي الجميع جرعات لقاح أسترازينيكا بعد ما خلصت إليه الدراسة الأخيرة، قال رئيس اللجنة توماس ميرتنز “إنه أمر ممكن وسنفعله”.

وتابع إن “اللجنة ستنشر قريبا جدا تحديثا لتوصياتها”، وأوضح أنه ينتظر الحصول على تفاصيل من معدّي الدراسة التي أجريت في اسكتلندا.

والشهر الماضي أعلنت اللجنة أنها توصي بحصر التلقيح بواسطة جرعات أسترازينيكا بمن هم دون الخامسة والستين من العمر، لعدم توافر بيانات كافية حول فاعلية هذا اللقاح لدى المسنّين الذين تتخطّى أعمارهم 65 عاما.

وسبق أن أوصت وكالة الأدوية الأوروبية، الهيئة المنظمة لهذا القطاع في الاتحاد الأوروبي، بإعطاء جرعات أسترازينيكا للبالغين والمسنين من كل الفئات. وبعدما تراجع الطلب على أسترازينيكا إثر صدور معلومات مشوّشة حول فاعليته، ناشد أطباء وقيّمون على قطاع الصحة العامة الهيئة الألمانية اعتماد اللقاح البريطاني-السويدي.

وبيّنت الاختبارات أن فاعلية لقاح أسترازينيكا تبلغ 60 بالمائة، فيما أظهرت الدراسات أن فاعلية لقاحي فايزر/ بايونتكوموديرنا تبلغ 95 بالمائة. لكن اللقاح البريطاني يتمتّع بأفضلية على صعيد التخزين، إذ لا يتطلّب درجات برودة قصوى، ويمكن تخزينه في الثلاجات العادية.

وبرّر ميرتنز قرار عدم التوصية بإعطاء لقاح أسترازينيكا للمسنين بغياب البيانات الكافية حينها. وتابع “لم ننتقد اللقاح يوما”، وهذا أمر “جيد جدا”.

وبيّنت دراسة نشرت مؤخرا أعدتها جامعة إدنبره أنه في غضون أربعة أسابيع من تلقي الجرعة الأولى، خفّض لقاح فايزر بمعدّل 85 بالمائة الحالات التي تتطلّب الاستشفاء جراء الإصابة بكوفيد-19، فيما خفّضه أسترازينيكا بمعدّل 94 بالمائة.

كذلك أظهرت الدراسة أن التلقيح أدى منذ الأسبوع الرابع إلى تخفيض حالات الاستشفاء لدى المسنين الذين تتخطى أعمارهم 80 عاما بمعدّل 81 بالمائة، وذلك بناء على دمج نتائج اللقاحين. (AFP – DPA – DW)

تعليقات