القائمة الرئيسية

الصفحات

مجموعة دايملر الألمانية تقسم نفسها إلى شركتين مستقلتين


 أعلنت مجموعة دايملر الألمانية للسيارات، الأربعاء، اعتزامها تقسيم نفسها إلى شركتين مستقلتين، وذلك في إطار مشروع رئيس المجموعة، أولا كيلنيوس، الذي يحمل اسم “Projekt Foku” والذي ستختفي في إطاره مجموعة دايملر المساهمة على المدى البعيد.

من جانبه، قال كيلنيوس، الأربعاء: “هذه لحظة تاريخية لدايملر وبداية إعادة هيكلة جذرية للشركة”.

يذكر أن هذه هي ثاني إعادة هيكلة للمجموعة يقوم بها السويدي الذي لم يمر عليه أكثر من عامين في الرئاسة التنفيذية لدايملر.

وفي أعقاب تولي كيلنيوس لمهام منصبه في أيار 2019، صار لدايملر الهيكل الحالي: ثلاثة قطاعات تحت سقف واحد وتمتلك دايملر هذه القطاعات بالكامل، وهي مرسيدس بنز للسيارات وسيارات الفان ودايملر تراك للشاحنات والحافلات ودايملر موبيلتي، التي تقدم خدمات التنقل ودايملر هولدينغ القابضة التي تقدم الخدمات المالية (وكلتا الشركتين تعتبران قسماً واحداً حتى الآن)، وسيتم تقسيم هذا القسم على الشركتين الأخريين.

وكانت دايملر أوضحت في وقت سابق أن الشركتين اللتين ستقسم أعمالها عليهما هما مرسيدس بنز للسيارات والسيارات الفان، ودايملر تراك للشاحنات والحافلات.

وأضافت دايملر أنها تهدف إلى إتمام طرح شركة دايملر تراك للاكتتاب في البورصة في فرانكفورت خلال العام الحالي.

وتعتزم المجموعة نقل حصة الأغلبية في دايملر تراك إلى مساهمي دايملر الحاليين، لكن لم تتضح بعد شروط ذلك، فيما ستحتفظ دايملر نفسها بحصة الأقلية، كما أعلنت دايملر أنها تسعى إلى استيفاء الشروط الخاصة بالاكتتاب لإدراج الشركة على مؤشر “داكس” الرئيسي في البورصة.

وذكرت المجموعة أنه يتعين اتخاذ القرار النهائي بخصوص التقسيم المزمع خلال جلسة استثنائية للجمعية العمومية في الربع الثالث من العام الحالي.

ورحب المستثمرون بخطط الاكتتاب، وارتفع سهم دايملر في تعاملات بعد ظهر الأربعاء، حيث أنهى التعاملات على ارتفاع بنسبة 9ر8% ليكون أعلى أسهم على مؤشر “داكس” ارتفاعاً، كما رحب محللو الأسهم بخطط التقسيم غير المتوقعة. (DPA)

تعليقات