القائمة الرئيسية

الصفحات

ولاية ألمانية تمدد الإغلاق حتى منتصف الشهر المقبل


تعتزم ولاية تورينغن الألمانية تمديد قيود مكافحة كورونا بموجب مرسوم جديد.

ودخل المرسوم الجديد حيز التنفيذ اعتباراً من الجمعة، وينص على تمديد الإغلاق وقيود المخالطات وإغلاق المحلات حتى الخامس عشر من آذار المقبل.
وبحسب بيانات وزارة صحة الولاية الواقعة شرقي ألمانيا، فإن من الممكن في أي وقت تقليص مدة سريان الإغلاق حسب الحاجة.

وينص المرسوم أيضاً على إجراءات تخفيف.
تجدر الإشارة إلى أن حدوث العدوى في تورينغن يسير بوتيرة أقوى من كل الولايات الألمانية الأخرى.
وأشارت بيانات معهد “روبرت كوخ” لمكافحة الأمراض ومكتب رئاسة حكومة تورينغن، الخميس، إلى أن معدل الإصابات الجديدة لكل مئة ألف نسمة في سبعة أيام ارتفع في تورينغن في غضون 24 ساعة من 6ر111 إلى 5ر119 حالة، ويبلغ هذا المعدل على مستوى ألمانيا كلها 1ر57 حالة.

وتعتبر تورينغن هي الولاية الوحيدة في ألمانيا (إجمالي 16 ولاية) التي يزيد فيها هذا المعدل عن 100.

ووفقاً للمرسوم، سيتم السماح لمدارس القيادة بإعادة فتح أبوابها مرة أخرى وسيمكنها أيضاً إجراء الاختبارات، ومن الممكن لصالونات الحلاقة الفتح اعتباراً من مطلع آذار المقبل، كما يمكن للمشاتل وأسواق الحدائق والبستنة ومصانع الزهور فتح أبوابها.

ويشمل المرسوم تخفيفا ًلقيود المخالطات بالنسبة للعائلات، حيث يمكن لأفراد المنزل الواحد الالتقاء مع الأشخاص أصحاب حق الحضانة وحق الرؤية (للأطفال).

وفيما يتعلق بقطاع التعليم، فإن من المنتظر فتح المدارس الابتدائية ورياض الأطفال بشكل محدود، وسيتم فتح الفصول للصفين الخامس والسادس اعتباراً من مطلع آذار المقبل. (DPA)

تعليقات