القائمة الرئيسية

الصفحات

إلقاء القبض على موظفة بمنصب حساس بتهمة الاتجار بالمخدرات في هامبورغ


 لا يوجد مصدر للمعلومات أفضل من أن تكون تعمل كموظفة في إدارة المخدرات في مكتب المدعي العام في هامبورغ، حيث يكون لديها المعرفة اللازمة والخبرة في كيفية عمل المدعين العامين. ويقال إن المرأة استخدمت معرفتها لتأمين صفقات مخدرات خاصة بها.

وقد ألقي القبض مؤقتا على موظف في مكتب المدعي العام في هامبورغ بتهمة الاتجار بالمخدرات واختراق معلومات سرية. وبالإضافة الى ذلك، تم منع المتهمة التي تعمل بإدارة المخدرات من دخول المنزل، وفقا للمدعى العام اليوم الاثنين. “تم منع وصولها إلى جميع الأنظمة الإلكترونية واضطرت إلى تسليم جميع المفاتيح وبطاقة التعريف خاصتها”. ويجري حاليا اتخاذ المزيد من الإجراءات حسب قانون العمل.

ووفقا لتقرير، فإن امرأة تبلغ من العمر 29 عاما، يُزعم أنها كانت تتصرف بدافع الحب لصديقها، الذي ألقي القبض عليه أيضا مؤقتا. وفي العموم، يحقق مكتب المدعي العام مع أربعة مشتبهين بهم – ثلاثة رجال وامرأة. ويقال إنهما تبادلوا المار جوانا والكوكايين معاً. ويقال إن اثنين من الرجال الثلاثة قد نقلوا المخدرات بالسيارة إلى المتعاطين النهائيين بعد أن طلبوها عبر الهاتف.

ويقال إن النيابة العامة حصلت على المعلومات عن صفقات المخدرات من خلال “نقل المعلومات التي حصلت عليها أثناء نشاطها المهني إلى المتهمين الآخرين”، حسبما ذكرت النيابة العامة. وحصل المحققون على مسار رابع في التحقيق من خلال طرف مخبر أخر ومن خلال تقييم النتائج من ملفات Encrochat التي تم فك تشفيرها.

وكان المدعي العام في هامبورغ، يورغ فروهليتش، قد تولى التحقيق بالفعل في نهاية تشرين الأول من أجل منع المزيد من الانتهاكات من قبل المتهمين. وفي يوم الأربعاء الماضي، تم تفتيش سبعة أماكن، بما في ذلك مكان عمل المرأة التي كانت تعمل مع المدعي العام في هامبورغ لمدة عام تقريبًا. وخلال الحملة، تمت مصادرة 37.5 جرام من الكوكايين و112.5 جرام من المار جوانا والموازين والهواتف المحمولة والنقود بعشرات الألاف وسيارتين.

وألقي القبض على المرأة والرجلين، ولكن أُطلق سراحهم بعد انتهاء التحقيق لعدم وجود أسباب للاحتجاز. وقد احتُجز المتهم الرابع بناء على مذكرة توقيف صادرة سابقا.

المصدر: وكالة الأنباء الألمانية DPA

تعليقات