القائمة الرئيسية

الصفحات

ميركل تدافع عن الإجراءات الحذرة للتعامل مع فيروس كورونا


على الرغم من انخفاض عدد الإصابات بالفيروس في العديد من المناطق حول البلاد، تواصل المستشارة أنجيلا ميركل (من الاتحاد الديمقراطي المسيحي) تفضيل اتباع مسار حذر بما يخص التعامل مع فيروس كورونا مع تمكين المزيد من الإجراءات التخفيفية بشكل تدريجي. 


وقالت المستشارة يوم الجمعة، إن المزيد من عمليات التخفيف سيتم تطبيقها في الأماكن ذات الأعداد القليلة من الإصابات فقط، أتى ذلك من خلال معلومات حصلت عليها وكالة الأنباء الألمانية عن اجتماع فيديو مباشر شاركت به المستشارة الألمانية وقرابة 100 سياسي محلي في بافاريا. وفقًا للمعلومات الواردة من المشاركين في الاجتماع، فقد قالت ميركل وهي في حالة استرخاء في الاجتماع؛ بأن المدارس لها الأولوية القصوى بالنسبة لها، ثم يمكن تطبيق المزيد من اجراءات الفتح للقطاعات الأخرى مثل الأسواق والتجمعات والفعاليات الثقافية والرياضة بتسلسل ذكي.

من جانبه فقد أبدى العديد من مديري المقاطعات ورؤساء البلديات عن آمالهم وتوقعاتهم الإيجابية بتطبيق المزيد من إجراءات التخفيف في الوقت العاجل. رغم ذلك ووفقًا للمعلومات، فقد كان السياسيون المحليون يتناقشون مع ميركل وينتقدوها كثيرًا حول مواضيع أخرى، مثل المساعدات المالية التي تتدفق ببطء من الحكومة الفيدرالية إلى الإدارات المحلية، ولم يبدوا اهتمامًا في سؤالها عن خطوات محددة لفتح القطاعات أو عن المواعيد المتوقعة لتطبيق ذلك.

المصدر: وكالة الأنباء الألمانية DPA

تعليقات