القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي يوجه انتقاداً لاذعاً لميركل و وزراء حزبها في ظل أزمة كورونا


 وجه رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، انتقاداً لاذعاً للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزراء من الاتحاد المسيحي الذي تنتمي إليه، في خضم أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال نوربرت فالتر بوريانس، لصحيفة “أوغسبورغر ألغماينه”، الثلاثاء: “لدينا رئيسة حكومة تفتقر لبعض الأمور في التنسيق بهذه الأزمة”، مضيفاً أن المسؤولين داخل الاتحاد المسيحي لم يؤدوا واجباتهم.

وأشار بصفة خاصة، إلى وزيري الاقتصاد، بيتر ألتماير، والصحة، ينس شبان، اللذين ينتميان للحزب المسيحي الديمقراطي، حزب ميركل.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد المسيحي يتكون من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، ويشكل الاتحاد مع الاشتراكيين الديمقراطيين الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

ويذكر أن صدور مثل هذه العبارات اللاذعة من رئيس حزب عن شريكه بالائتلاف الحاكم أمر غير معتاد، ولكن المعركة الانتخابية بدأت، وسوف يتم انتخاب برلمان جديد في يوم 26 أيلول القادم.

وأضاف فالتر بوريانس، أنه يجري حالياً تصحيح وتسوية كثير من الأمور من جانب نائب المستشارة أولاف شولتس، الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، ومن جانب غيره من وزراء الحزب.

وقال رئيس الحزب: “كلما اقتربت الانتخابات، سيشعر المرء بشكل أكبر بأن الأمر لا يتعلق فقط بالرغبة ولكن أيضاً بالقدرة.. ومن الواضح حالياً أن أداء أعضاء مجلس الوزراء من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي في هذه الحكومة جاء خلف أداء الأعضاء من الحزب الاشتراكي الديمقراطي “. (DPA)

تعليقات