أخر الاخبار

ألمانيا : لص تائب يعيد تمثالاً للمسيح سرقه من كنيسة


 أعاد لص نادم وتائب في ألمانيا تمثالاً ثميناً ليسوع، كان قد سرقه قبل عدة أيام من كنيسة ببلدة مونازي (منطقة زوست) بولاية شمال الراين فيستفاليا، غربي البلاد، إلى راعي الكنيسة بنفسه.

وقال القس لودغر أيلبريخت، من أبرشية “راعي الخير” في مونازي، الجمعة: “جاء اللص إلي ودق الباب وهو يحمل التمثال تحت سترته”.

وكانت عدة وسائل إعلام قد ذكرت ذلك من قبل.

وذكر أيلبريخت أنه أجرى محادثةً طويلةً مع الرجل، الذي وصف أحواله “بالاحتياج والمخاوف والقلق”.

وذكر أيلبريخت إن الرجل قال له إن أشخاصاً أقنعوه بسرقة التمثال، ثم إنه أراد أن يعرب بنفسه عن حزنه على ما فعل في تمثال يسوع.

وقال القس: “أشكر الرب أن التمثال سليم وغير تالف، كل المصلين سعداء بعودته، وقد تم وضعه ثانية في مكانه السابق”.

لم يستطع القس أن يعطي معلومات حول قيمة التمثال، إلا أنه قال رداً على ذلك: “لكن القيمة المعنوية له لا تقدر بثمن بالنسبة لنا”.

اختفى تمثال يسوع يوم السبت الماضي من كنيسة “بانكراتيوس”، التي يبلغ عمرها 300 عام.

ولا يتوقع إصدار أي عقوبة على الجاني التائب، حيث كان القس قد وعد بذلك إن أعاد اللص التمثال إلى الكنيسة. (DPA)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -