القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا تدرس الإسراع في توسيع نطاق شبكات الكهرباء و الطاقات المتجددة


 يرى أولاف شولتس، نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، المرشح لمنصب المستشار في الانتخابات البرلمانية المقبلة، أنه يتعين على ألمانيا الإسراع في المضي قدماً نحو توسيع نطاق شبكات الكهرباء والطاقات المتجددة.

وقال شولتس، في رسالة مصورة بالفيديو لاجتماع اتحاد الشركات المحلية في ألمانيا، تم نشره الثلاثاء: “نعلم أن الحاجة إلى الكهرباء ستكون أعلى كثيراً مما هو مقدر رسمياً حالياً”، لافتاً إلى أنه سيتم تقديم حسابات جديدة هذا العام.

وأضاف شولتس، الذي يشغل أيضاً منصب وزير المالية الاتحادي: “سيمكننا بكل تأكيد الاستنتاج من الحسابات الجديدة أنه يتعين علينا مواصلة المضي قدماً في توسيع نطاق الطاقات المتجددة، وبالطبع في توسيع نطاق شبكات الكهرباء”.

وأكد الوزير أنه عندما يكون هناك مزيد من السيارات الكهربائية، يجب أن تكون شبكات الطاقة أكثر قدرة وكفاءة من أجل الشحن، لافتاً إلى أنه لا يمكن القيام بهذه المهمة إلا معاً، وقال: “الأوساط الاقتصادية تستثمر حالياً مليارات في تقنيات تشغيل جديدة، يتعين علينا العمل لأجل تهيئة البنية التحتية لذلك، بالتعاون مع حضراتكم”، موجهاً خطابه إلى الشركات المحلية.

من جهته، صرح بيتر ألتماير، وزير الاقتصاد الألماني، بأنه يرى أنه ما يزال هناك بعض أمور غير محسومة من أجل تحقيق توسيع نطاق الطاقات المتجددة في ألمانيا.

وقال ألتماير، الثلاثاء، خلال الاجتماع الرقمي لاتحاد المؤسسات المحلية: “إنه من بين هذه الأمور أنه ما يزال غير واضح مدى تطور استهلاك الكهرباء حتى عام 2030”.

وأعرب وزير الاقتصاد الألماني عن انفتاحه أمام أهداف التطوير وتوسيع النطاق بشكل عام، لكنه شدد على أنه يجب ربطها بشروط معينة، وقال: “أنا مستعد لإضافة مزيد في توسيع نطاق الطاقات المتجددة، لكن يجب ألا يؤدي ذلك إلى مواصلة ارتفاع ضريبة توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة”.

وشدد الوزير على أنه يجب تمويل تكاليف التوسع في الطاقات المتجددة من خلال الميزانية، ولا يجب أن يؤثر ذلك في سعر الكهرباء.

وأضاف ألتماير أن “هذه الشروط تؤدي دوراً أيضاً فيما يتعلق بإصلاح قانون الطاقات المتجددة، الذي يسعى الائتلاف الحاكم في ألمانيا إلى تمهيد الطريق أمامه حتى نهاية الربع الأول من العام الجاري”، وقال وزير الاقتصاد الألماني: “إن المشاورات ما تزال مستمرة حاليا”.

وفي الوقت نفسه، أكد ألتماير أن ألمانيا تسير على الطريق الصحيح، مضيفاً: “لدينا بعض الأمور التي يجب القيام بها، لكنني أرغب أيضاً في أن أقول حققنا بعض الأمور”، لافتاً إلى أن نسبة الطاقات المتجددة في إنتاج التيار الكهربائي تضاعفت خلال الأعوام التسعة الأخيرة وبلغت حاليا 46%.

وتسعى ألمانيا رسمياً إلى زيادة نسبة الكهرباء المتولدة من مصادر متجددة “الكهرباء الخضراء” إلى 65% حتى عام 2030. (DPA)

تعليقات