القائمة الرئيسية

الصفحات

ميركل تطالب الشركات بتوفير اختبارات كورونا لعامليها


 طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الشركات بتوفير اختبارات كورونا لعامليها.

وقالت ميركل، في بيان الحكومة في البرلمان، الخميس، إنه في حال عدم حدوث ذلك، فإنه ستكون هناك “إجراءات تنظيمية”.

في الوقت نفسه، دعت ميركل المواطنين إلى زيادة الاستفادة من اختبارات كورونا المعروضة مجاناً، مشيرةً إلى أن هناك إمكانية لكل مواطن أن يجري اختباراً مرة واحدة على الأقل كل أسبوع، “وأنا أطالب وأناشد المواطنين أن يفعلوا ذلك في هذا الموقف الراهن”.

ورأت ميركل أنه إذا تراوحت نسبة الاستفادة من إمكانيات الاختبار في المدارس والشركات بين 30 إلى 40% فقط، فإن ذلك لن يجدي شيئاً، ووصفت الاختبارات بأنها مرحلة انتقالية لحين معاينة تأثير التطعيم، “وكلما أكثرنا من الاختبارات كلما قل ما يتعين علينا تقييده”.

وتسعى ميركل إلى دفع الشركات إلى تحمل المسؤولية عن الاختبارات بصورة أقوى، وقالت إن هناك التزاما طوعياً سينتهي في أول نيسان المقبل، “وإذا لم يقم الجزء الأغلب من الشركات الألمانية، وهذا يجب أن يكون نحو 90%، بتقديم اختبارات للعاملين، فعندئذ سنتخذ إجراءات تنظيمية في المرسوم الخاص بالسلامة المهنية”، ولفتت إلى أن القرار الخاص بذلك سيصدره مجلس الوزراء في منتصف الشهر المقبل.

وفي إشارة إلى المدارس ودور الحضانة، قالت ميركل إن كل الولايات أبلغت أنها طلبت كميات كافية من الاختبارات لهذه المؤسسات لشهري آذار الحالي ونيسان المقبل، وقالت إن الولايات نفسها هي المسؤولة عن عملية التنظيم، وتابعت أن “الحكومة الاتحادية لا يمكنها انطلاقاً من برلين دعم البنية التحتية للاختبار لـ40 ألف مدرسة والآلاف من دور الحضانة”، وقالت إن النظام الفيدرالي وُجِد لهذا الغرض. (DPA)

تعليقات