القائمة الرئيسية

الصفحات

الكتلة البرلمانية لحزب ” البديل من أجل ألمانيا ” تدعو لفرص متكافئة للقاح الروسي


 دعت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب البديل من أجل ألمانيا (آ إف دي)، اليميني المعارض، لتوفير فرص متكافئة أمام اللقاح الروسي ضد كورونا “سبوتنيك في” في ألمانيا، مثل اللقاحات الأخرى.

وقالت أليس فايدل إنه بالنظر إلى إجراء الفحص لدى الوكالة الأوروبية للأدوية بالنسبة للقاح “سبوتنيك في”، “نأمل في أن يكون لكل لقاح فرصة متساوية في الحصول على تصريح داخل الاتحاد الأوروبي، بغض النظر عن موطنه”.

وتعتزم فايدل وزملاؤها في الكتلة البرلمانية للبديل، روبي شولوند وبيتر باستورن، لقاء مسؤولين عن اللقاح الروسي في موسكو، الخميس.

وتحذر روسيا دائماً من أي تحيز سياسي ضد لقاحها بسبب النزاعات المتعددة مع الغرب.

ومن المقرر أن يكون هناك لقاء بين ممثلين من حزب البديل الألماني مع عالمة من مركز “غاماليا” الروسي للأبحاث، الذي طور لقاح “سبوتنك في”، وكذلك مع المدير العام لصندوق الاستثمار المباشر الروسي، كيريل ديميترييف، الذي يعمل على التسويق العالمي للقاح.

وبحسب مصادر، يعتزم سياسيو حزب البديل تكوين صورة عن مكافحة فيروس كورونا في روسيا، لكنهم لا يريدون أن يتم تطعيمهم هم أنفسهم.

ويشار إلى أنه يمكن لمتطوعين تلقي لقاح ضد فيروس كورونا في مراكز تسوق مثلاً أو في دار الأوبرا بالعاصمة الروسية.

وفي هذه الإمبراطورية الضخمة، لا يوجد تقريباً أي قيود على الحياة العامة بسبب الوباء، ولكن بعض المناطق الروسية تعرب عن استيائها من نقص اللقاح.

وتدعو فايدل، وفقاً لنموذج دول أخرى، أن يتم فحص منح تصريح للقاح “سبوتنك في” الروسي على مستوى وطني في ألمانيا، إذا استمر إجراء الوكالة الأوروبية للأدوية لفترة طويلة.

وقالت البرلمانية البارزة بحزب البديل: “آمل أن يحصل لقاح سبوتنك في على فرص الترخيص ذاتها مثل لقاحات أخرى”، لافتةً إلى أنها تعتزم التوجه إلى موسكو، الخميس.

ويشار إلى أنه يتم استخدام اللقاح الروسي بالفعل في المجر دون تصريح الوكالة الأوروبية، كما تم التصريح باستخدام اللقاح في نحو 50 دولة، وفقاً لبيانات روسية.

وكان رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي قد صرح مؤخرًا بأن روسيا يمكنها توفير نحو 50 مليون جرعة من لقاحها للاتحاد الأوروبي اعتباراً من الصيف، بعد انتهاء حملة التطعيم في روسيا نفسها.

وما تزال المفاوضات جارية بشأن مرافق الإنتاج في الاتحاد الأوروبي.

من جانبه، دعا رئيس حكومة ولاية تورينغن الألمانية، بودو راملوف، المنتمي لحزب اليسار، إلى طلب لقاح “سبوتنيك في”، وقال لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية، الخميس: “بالنسبة لي يعد لقاح سبوتنك فرصة كبيرة للعودة إلى الحياة العادية بشكل أسرع.. أناشد الحكومة الاتحادية التوضيح للاتحاد الأوروبي أنه يجب طلب كميات مناسبة من اللقاح من منتجيه”. (DPA)

تعليقات