القائمة الرئيسية

الصفحات

ثلاثة أرباع الألمان يشعرون بالكآبة بسبب الإغلاق الثاني!



يؤثر الإغلاق الثاني على نفسية عدد أكبر بكثير من الأشخاص في ألمانيا مقارنة بالإغلاق الأول قبل عام.

في دراسة لقياس الاكتئاب في ألمانيا، تمت مقابلة 5100 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 69 عاماً.

قال 71 بالمئة منهم أنهم وجدوا الوضع في الإغلاق الثاني محبطاً أكثر مما كان عليه في الإغلاق الأول.

بالمقارنة مع العام السابق كانت النسبة أقل من الثلثين (59%)! بالنسبة للطبيب النفسي أولريش هيغرل،

الرئيس التنفيذي للمؤسسة الألمانية لمساعدة الاكتئاب، هذه النتائج هي تعبير عن الإحباط العام للسكان.

يقول: “لم يعد الناس يتحركون ، بل يزداد وزنهم ، ويستلقيون في السرير لفترة أطول ثم ينامون بشكل سيء في الليل”

تعليقات