القائمة الرئيسية

الصفحات

استطلاع : الغالبية في ألمانيا يؤيدون فتح الفنادق و المطاعم


 تسعى ألمانيا جاهدة لاحتواء التزايد الحاد في إصابات كورونا، لكن استطلاعاً للرأي أظهر أن غالبية الألمان يؤيدون فتح الفنادق والمطاعم خلال عطلة عيد الفصح في نيسان.

وفي استطلاع أجراه معهد أبحاث الرأي “يوغوف” لصالح وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أعرب 52% عن رغبتهم في السماح للفنادق وأماكن الإقامة الأخرى بفتح أبوابها، طالما أنها تتبع قواعد النظافة والتباعد الاجتماعي.

وقال نحو 14% ممن شملهم الاستطلاع إنهم يؤيدون فتح هذه الأماكن دون أي قيود على الإطلاق.

ورأى 25% فقط ممن شملهم الاستطلاع أن الفنادق يجب أن تظل مغلقة خلال عطلة عيد الفصح، التي يحصل فيها الكثيرون على إجازة في ألمانيا.

ولم يبد 9% ممن تم استطلاع آراؤهم أي رأي لهم.

وبالنسبة للمطاعم وحدائق تقديم الجعة والحانات والمقاهي، أيد ما يصل إلى ثلثي من شملهم الاستطلاع فتحها.

وقال 32% إنه يجب إلزام العملاء بالبقاء في المناطق الخارجية مع اتباع قواعد النظافة، في حين أيد 34% ممن تم استطلاع آراؤهم تقديم الخدمة في الأماكن المغلقة أيضاً طالما يتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

وأعرب 11% عن رغبتهم في السماح للمطاعم بفتح أبوابها دون أي شروط.

وقال 16% فقط ممن شملهم الاستطلاع إن المطاعم والحانات يجب أن تظل مغلقة تماما.

وتم استبعاد قطاع الضيافة إلى حد كبير من استراتيجية إعادة الفتح التي اعتمدتها الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات الألمانية في بداية شهر آذار.

ويقول القطاع الذي تضرر بشدة من جائحة كورونا إنه يشعر بأنه مهجور، ويضغط على السياسيين لتقديم خارطة طريق إلى الأمام.

وتم إجراء استطلاع “يوغوف” على عينة من 2059 شخصاً عبر الإنترنت في الفترة من 16 إلى 18 آذار. (DPA)

تعليقات