القائمة الرئيسية

الصفحات

أطباء العناية المركزة في ألمانيا يطالبون بإغلاق فوري للحياة العامة


 دعا أطباء العناية المركزة في ألمانيا إلى إغلاق مشدد وفوري لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لمواجهة الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات بكورونا.

وقال غيرنوت ماركس، رئيس الجمعية الألمانية متعددة التخصصات للعناية المركزة وطب الطوارئ، الجمعة، إن الوضع في المستشفيات مقلق للغاية، وأضاف: “الوضع يتفاقم على نحو بالغ للغاية.. كل يوم يمر يصنع فارقا”.

وأوضح ماركس أن هناك زيادة هائلة وغير محدودة في عدد المصابين بكورونا الذين تتراوح أعمارهم الآن بين 40 و 70 عاماً، موضحاً أنه من بين أولئك الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً، يموت واحد من بين كل خمسة مرضى في العناية المركزة، أما بين كبار السن، فيموت في المتوسط واحد من بين كل اثنين.

وحذر ماركس من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراءات مشددة على الفور، فإن الموجة الثالثة من الجائحة سوف تفوق الثانية.

وتتوقع الجمعية أنه بحلول نهاية نيسان الجاري سيزيد عدد المرضى الشاغلين لأسرة العناية المركزة عن 5 آلاف مريض بكورونا.

وقال كريستيان كاراغانيديس، المدير العلمي لسجل أسرة العناية المركزة في ألمانيا: “المستشفيات تمر بحالة شبيهة بالكوارث”، موضحاً أنه لم يعد بإمكان 500 مستشفى في ألمانيا قبول المزيد من مرضى كورونا. (DPA)

تعليقات