القائمة الرئيسية

الصفحات

ميركل تخضع للاستجواب أيضاً بشأن فضيحة وايركارد المالية


  تخضع المستشارة الالمانية “أنجيلا ميركل”، اليوم الجمعة، للاستجواب من قبل المشرعين الالمان بشأن فضيحة وايركارد المالية.

وسيسأل المشرعون ميركل عن سبب ضغطها من أجل شركة خدمات الدفع الالكتروني وايركارد، قبل أشهر فقط من انهيارها في أكبر عملية احتيال في المانبا.

من جانبها، أفادت الحكومة الفيدرالية إن ميركل لم تكن تعلم حينها بمخالفات شركة وايركارد، والتي أعلنت عن إفلاسها بعد اختفاء مبالغ مالية قدرها 1.9 مليار يورو (2.3 مليار دولار) .

كما ستسجوب ميركل عن سبب تخطيطها لطرحها الشركة للاستحواذ في الصين خلال زيارة دولة في سبتمبر 2019.

وقال متحدث باسم ميركل: “المستشارة الالمانية روجت لوايركارد خلال زيارة للصين في سبتمبر(أيلول)2019، لكنها لم تكن على علم في ذلك الوقت بأي مخالفات”.

من جهة أخرى، يؤكد المشرعون انحياز الحكومة الالمانية لصالح شركة وايركارد، حيث غضت الطرف عن شكاوى ومزاعم بحدوث مخالفات في الفترة التي سبقت انهيارها.

يشار إلى أنّ وايركارد هي شركة لخدمات الدفع الالكترونية، وبدأت بمعالجة مدفوعات المقامرة والمواد الإباحية ، وبلغت قيمتها 28 مليار دولار ، ثم أعلنت إفلاسها فجأة العام الماضي.

تعليقات