القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : قانون الحماية الجديد يدخل حيز التنفيذ و يقابل بانتقادات واسعة


 دخل قانون الحماية الجديد حيز التنفيذ، يوم السبت، إلا أنه قوبل بانتقادات كبيرة من قبل الساسة الألمان.

وقالت صحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية،  إن قانون ما يسمى بـ ” فرامل الطوارئ”، سيفرض قيوداً على مستوى البلاد، وقد وافق عليه البرلمان الألماني الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى توقيع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير عليه.

وقام عكس السير بترجمة النقاط المهمة لما جاء في القانون الجديد ويشمل التالي:

التواصل الإجتماعي: يُسمح للأسرة بمقابلة شخص آخر في الداخل والخارج، ولا يتم احتساب الأطفال حتى سن 14 عامًا، ويُستثنى أيضًا من قيود الاتصال اجتماعات الأزواج والشركاء الذين لا يعيشون معًا، أو اجتماعات ممارسة حقوق الحضانة، كما يُسمح التجمع لما يصل إلى 15 شخصًا، أثناء الجنازة.

حظر التجول: يتم تطبيق حظر التجول من الساعة 10 مساءً حتى الساعة 5 صباحًا، ويسمح لمن يقوم بممارسة الرياضة في الشارع أن يبقى خارجا حتى منتصف الليل.

المدارس: إذا تجاوزت نسبة الإصابة لمدة سبعة أيام عتبة 165 لمدة ثلاثة أيام متتالية، فعلى المدارس أن تغلق وتعود إلى التدريس عن بعد، ينطبق هذا أيضًا على مراكز الحضانة.

أرباب العمل: يجب على الشركات إجراء اختبارين لموظفيهم في الأسبوع، بالإضافة إلى ذلك، فإن الالتزام بالعمل من المنزل راسخ في القانون.

البيع بالتجزئة: لا يُسمح بزيارة المتاجر إلا إذا قدم العملاء اختبار كورونا سلبيًا، وحجزوا موعدًا، ويُستثنى من الإغلاق محلات البقالة، ومحلات المشروبات، ومخازن الأغذية الصحية، ومحلات الأطفال، والصيدليات، ومخازن المستلزمات الطبية، ومخازن الأدوية، وأخصائيي البصريات، وأخصائيي الصوتيات السمعية، ومحطات الوقود، وبائعي الصحف، والمكتبات، ومحلات الزهور، وأسواق الحيوانات، والأعلاف، ومراكز الحدائق.

النشاطات الترفيهية: إغلاق حمامات السباحة والساونا والمراقص وبيوت الدعارة، وقوارب الرحلات، أو الملاعب الداخلية.

الخدمات: لا يسمح بمحلات الخدمات إلا للخدمات الطبية أو العلاجية أو التمريضية أو الرعوية، ومصففي الشعر، وعلى الزبون إظهار نتيجة اختبار سلبية صادرة خلال 24 ساعة.

دور الثقافة: إغلاق المسارح ودور الأوبرا، وقاعات الحفلات الموسيقية، والمسارح، ونوادي الموسيقى، ودور السينما، والمتاحف، والمعارض، والنصب التذكارية.

الرياضة: الرياضة الفردية مسموحة بدون تلامس، والتي يمكنك القيام بها بمفردك، أو مع أزواج، أو مع أفراد أسرتك، هناك استثناءات للرياضيين المحترفين والمتنافسين، يمكن للأطفال حتى سن 14 عامًا الاستمرار في ممارسة الرياضة في مجموعات.

المطاعم: إغلاق المطاعم والمقاصف، لا يزال مسموحًا باستلام الطعام والشراب أو توصليه.

السياحة: يمنع تأجير الأماكن السياحية.

واشتكت جمعية المقاطعات الألمانية، وبعض الولايات الفيدرالية، من أن القانون عام للغاية، من ناحية، وغير كافٍ لكسر الموجة الثالثة من جائحة كورونا.

بدوره، وصف السياسي من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، قيود الخروج الصارمة بأنها “إشكالية دستورية”.

وقال إنه بالإضافة إلى المخاوف القانونية، هناك أيضًا مشاكل عملية كبيرة في التنفيذ، مثل إغلاق المدارس المخطط له.

وأعرب بوفييه عن أسفه لأن “البوندستاغ (البرلمان) أضاع الفرصة للاستفادة بشكل مكثف أكثر من الكثير من تجارب البلدان في الإدارة العملية للأزمات”.

بدوره، أعلن الحزب الديمقراطي الحر عن رفعه دعوى دستورية ضد القانون الجديد، ووصف رئيس الناخبين الأحرار هوبرت أيوانجر اللائحة بأنها “تعرض الديمقراطية للخطر”.

تعليقات