القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس حكومة بافاريا يعلن عن تمديد قيود كورونا حتى نهاية شهر أبريل


  أعلن رئيس حكومة بافاريا ماركوس سودر عن تأجيل موعد تخفيف القيود حتى نهاية شهر أبريل على الرغم من أن حالات الإصابة بكورونا في بافاريا مستقرة، كما أن معدل الإصابة الأسبوعي بفيروس كورونا آخذ بالانخفاض، ولكن قال المسؤولون في معهد روبرت كوخ أن هذ الانخفاض ناتج عن انخفاض عدد الأشخاص الذين يخضعون لاختبارات كورونا خلال عطلة عيد الفصح.

برر سودر هذا القرار قائلاً إنه لا يزال عدد مرضى كورونا في مراكز العناية المشددة مرتفعاً، لذلك لابد من تأجيل تخفيف القيود حتى 26 أبريل بعد أن كان من المقرر تخفيف القيود المفروضة على تناول الطعام في الهواء الطلق وإعادة فتح المسارح والمتاحف وغيرها من الشركات في 12 أبريل، ولكن الآن يُسمح فقط لمحلات البقالة والصيدليات بفتح أبوابها، مع التزام السكان بوضع قناع FFP2.

ولكن ومع هذا التمديد، لا يزال من المحتمل تشديد قواعد كورونا في بافاريا مرة أخرى قريباً، فمن الواضح أن ميركل تخطط لتولي زمام الأمور وفرض إجراءات موحدة في الأسبوع المقبل في المناطق التي يبلغ معدل الإصابة فيها عن 100 إصابة لكل 100 ألف نسمة.

تعليقات