القائمة الرئيسية

الصفحات

مجلس الوزراء الالماني يوافق على مجموعة إجراءات جديدة للسيطرة على كورونا


  وافق أعضاء مجلس الوزراء الالماني اليوم الثلاثاء على إجراء تغييرات قانونية لمنح الحكومة الفيدرالية المزيد من السلطة لفرض إجراءات جديدة من أجل السيطرة على انتشار كورونا في الولايات الالمانية.

ويجب تمرير هذه التغييرات في قانون الحماية من العدوى قبل إقرارها ،أمام البرلمان الالماني (البوندستاغ) للموافقة عليها.
وإذا تمت الموافقة على قانون “مكابح الطوارئ” الجديد ، سيطلب من أي منطقة لديها معدل إصابات عالي بفيروس كورونا ، تنفيذ مجموعة من القواعد التي وضعتها الحكومة الفيدرالية.

من جانبها، ترغب الحكومة بقيادة الاتحاد الديمقراطي المسيحي و بزعامة المستشارة “أنجيلا ميركل” تسريع الموافقة على هذه القواعد الجديدة.

ماهي هذه القواعد؟

تفرض القواعد المتفق عليها في منطقة أو مدينة عند تجاوز معدل الإصابة بفيروس كورونا لمدة سبعة أيام 100 إصابة لكل 100 ألف نسمة، لمدة ثلاثة أيام متتالية على الأقل.
و في حال انخفض ​​معدل الإصابة دون هذا المستوى لمدة ثلاثة أيام متتالية ، ترفع هذه القيود.

و تشمل القيود تحديد التجمعات من مختلف الأسر، كما سيُسمح بالتواصل مع شخص واحد خارج المنزل ، و تجمع خمسة أشخاص كحد أقصى معاً.

كذلك تفرض القيود إغلاق متاجر البيع بالتجزئة ، والمحلات غير الأساسية. بينما تبقى محلات السوبر ماركت ومخازن الأدوية مفتوحة.

وتغلق المسارح والفنادق والمتاحف وحدائق الحيوان والمسابح العامة والصالات الرياضية مغلقة.

كما تغلق المطاعم ويقتصر عملها على بيع المأكولات الجاهزة . 

تعليقات