القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا تلزم القادمين من هذه الدولة بتقديم اختبارات سلبية لكورونا بعد تصنيفها كمنطقة مرتفعة في معدل الإصابة


 تصنف الحكومة الألمانية هولندا، اعتباراً من الثلاثاء، كمنطقة يرتفع بها معدل الإصابة بفيروس كورونا المستجد، في ظل الارتفاع الكبير لأعداد الإصابة بها.

ويعني ذلك أنه سيتعين على من يرغب في السفر من هولندا إلى ألمانيا تقديم نتيجة تحليل كورونا سلبية.

وسيظل الإلزام بالحجر الصحي لمدة عشرة أيام بعد العودة، مع إمكانية الخروج من الحجر بعد خمسة أيام، من خلال تقديم اختبار ثان سلبي لفيروس كورونا سارياً، مع استثناءات للأشخاص الذين يتنقلون بصورة دورية من ألمانيا إلى هولندا لأغراض العمل أو الدراسة مثلا.

وبعد التشيك وبولندا وفرنسا، صنفت السلطات المعنية في ألمانيا هولندا الواقعة على الحدود مع ولايتي شمال الراين فيستفاليا وسكسونيا السفلى الألمانيتين، كمنطقة يرتفع بها معدل الإصابة بكورونا، حيث سجلت أكثر من 200 حالة إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة في غضون سبعة أيام، وهو ما يعرف باسم معدل الإصابة بالعدوى.

يشار إلى أن هولندا، التي يبلغ عدد سكانها نحو 17 مليون نسمة، تشهد إغلاقاً منذ منتصف كانون الأول الماضي، ويسري حظر تجول مسائي بها أيضاً منذ منتصف كانون الثاني الماضي، وأعلنت الحكومة الهولندية أنه لا يمكن توقع تخفيف سريع في الإجراءات.

وسيُجرى التحقق من الامتثال لإلزام الاختبار عن طريق عمليات تفتيش عشوائية من قبل الشرطة، كما أوضح ديوان الحكومة المحلية في ولاية شمال الراين فيستفاليا. ويجب ألا يزيد عمر الاختبار عن 48 ساعة. وبالنسبة للركاب المتنقلين على نحو دوري سيكون الاختبار السلبي صالح لمدة 72 ساعة.

بالإضافة إلى ذلك ، يجب على المسافرين التسجيل على الموقع الإلكتروني “www.einreiseanmeldung.de” قبل الوصول. ولا ينطبق هذا على الأشخاص الذين يمرون ويقيمون لمدة تقل عن 24 ساعة. (DPA)

تعليقات