القائمة الرئيسية

الصفحات

أول ولاية ألمانية تبدأ برفع القيود على الرغم من ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا


  أصبحت ولاية سارلاند أول ولاية ألمانية من أصل 16 ولاية تخفف إغلاقها الجزئي، أي أنه يمكن للأشخاص الذين لديهم اختبار كورونا سلبي بالعودة إلى أنشطتهم اليومية.

يمكن لسكان هذه الولاية العودة إلى تناول الطعام في الهواء الطلق، كما أُعيد فتح قاعات الحفلات الموسيقية وصالات الألعاب الرياضية والمسارح، بالإضافة الى ذلك، يُسمح الآن بتجمعات تصل إلى 10 أشخاص في الأماكن العامة.

تأتي هذه الخطوة المثيرة للجدل في الوقت الذي تكافح فيه ألمانيا موجة ثالثة من الوباء وسط ارتفاع معدلات الإصابة وحملة التطعيم البطيئة، حيث قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: “هذا ليس الوقت المناسب لتخفيف قيود الإغلاق”.

ومن جانبه قال رئيس حكومة الولاية توبياس هانز لصحيفة بيلد: “نهدف إلى محاربة الوباء من خلال خطة الاختبار واتباع المواطنين لدينا بوضع الأقنعة والتعقيم”.

تعليقات