القائمة الرئيسية

الصفحات

ميركل تشكر العاملين في ألمانيا على أداء واجباتهم رغم الجائحة


 وجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الشكر إلى العديد من العمال في بلادها على أداء واجبهم في ظل ظروف أزمة كورونا الصعبة.

وفي رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، وجهت ميركل، السبت، الشكر “بالتحديد إلى هذه المهن التي لم تحظ بهذا القدر من الاهتمام، والتي أبقت على حالة الحركة في البلاد”.

وأوضحت ميركل أنه بدون العاملين في محلات السوبر ماركت وبدون سائقي الشاحنات ما كان لنا أن نطمئن إلى توافر الإمدادات المعتادة من المواد الغذائية.

وأضافت ميركل أنه في حال تعذر قيام العاملين بمهام عملهم من المنزل، فإن أرباب العمل ملزمون بأن يوفروا لهم إجراء اختبار للكشف عن كورونا، مرتين أسبوعياً، “وأنا أرجوكم بصورة ملحة أن تستفيدوا من هذا العرض من أجل سلامتكم الشخصية، ولأنها في مصلحتنا جميعاً أن يتم اكتشاف العدوى في وقت مبكر”.

وفي إشارة إلى كثرة عدد الأشخاص الذين يعملون من المنزل، قالت ميركل: “أدرك مدى الإجهاد الذي يمكن أن يحدث عندما تصبح طاولة الطعام على مدار شهور مكتباً للعمل ومكاناً للأطفال لأداء واجباتهم المنزلية”، لكنها رأت أن العمل من المنزل يقدم مساعدةً هائلةً في مواجهة انتشار الفيروس.

وأشارت إلى أنه يمنع يومياً رحلات العمل عبر مترو الأنفاق أو الحافلات ويقلص المخالطات وفرص حدوث العدوى، كما وجهت المستشارة الشكر أيضاً بمناسبة عيد العمال لمجالس العاملين والنقابات للجهود المبذولة من أجل توفير ظروف عمل جيدة وأجور عادلة، ورأت أن الشركاء الاجتماعيين أثبتوا أنفسهم في هذه الفترة الصعبة، كما حدث من قبل إبان الأزمة المالية.

وبالنظر إلى الانكماش الاقتصادي في ظل الجائحة، أوضحت ميركل أن الحكومة الألمانية استعانت بمليارات اليورو لزيادة إمكانية تقليص أوقات الدوام للعاملين وإطالة أمد صرف بدلاته، وهذه أموال تم استثمارها بشكل جيد، لافتةً إلى أن هذه الخطوة ساعدت الشركات على الاحتفاظ بعامليها، وهكذا يمكنها البدء مرة أخرى عندما ينتعش الاقتصاد وهو ما نتوقع حدوثه في هذا العام

تعليقات