القائمة الرئيسية

الصفحات

مشروع لقانون جديد بألمانيا: تُصبح فيه الإهانة على أساس الدين أو العرق جريمة جنائية


 قرر مجلس الوزراء الاتحادي في ألمانيا , أن التحريض على الإهانات سيصبح جريمة جنائية في المستقبل القريب , وذلك كتدبير إضافي لمكافحة العنصرية والتطرف اليميني , اتجاه اليهود والمسلمين وذوي الإعاقة.

و أقرّ مجلس الوزراء مشروع لقانون مماثل من وزارة العدل الفيدرالية , يوم الأربعاء الماضي في برلين.

يهدف القانون الجنائي الجديد من القسم 192 أ , إلى حماية الأشخاص والجماعات الذين يتعرضون للإهانة أو أي تصرف يوحي بالإزدراء

على أساس أصلهم القومي أو الديني أو العرقي أو إعاقتهم أو ميولهم الجنسية , على سبيل المثال , عبر رسائل البريد الإلكتروني. أو الخطابات الموجهة في الأماكن العامة , و تكون عقوبة التحريض على الإهانة , الحبس حتى سنتين أو غرامة بمبلغ يُحدد قريباً .

أخبار ألمانيا ـ مشروع لقانون جديد بألمانيا: تصبح فيه الإهانة على أساس الدين أو العرق جريمة جنائية.

في نفس السياق , قالت وزيرة العدل الفيدرالية كريستين لامبرخت: أنه مع الحكم الجنائي الجديد “ستوفر حماية شاملة بموجب القانون الجنائي , للمتضررين الذين تتعرض كرامتهم الإنسانية للهجوم” .

من المقرر إدراج جريمة “التحريض على الإهانة” في مشروع قانون قوائم الأعداء ، والذي تجري مناقشته بالفعل في البوندستاغ , ويوشك إقراره بشكل رسمي.

تعليقات