القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : بدء التحقيقات في حادث انقطاع للكهرباء عن أجزاء من ميونخ


 قالت السلطات في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا، السبت، إن السلطات المختصة بالجرائم ذات الدوافع السياسية، تولت التحقيق في حادثة حريق كابلات يعتقد أنه متعمد تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن نحو 20 ألف منزل في ميونيخ.

وانقطع التيار الكهربي في ساعة مبكرة من صباح الجمعة بعد اندلاع حريق. وبدأت الشرطة التحقيق بعد الحادث بوقت قصير، وتم تسليم القضية إلى وحدة مختصة بالتحقيق في الجرائم ذات الدوافع السياسية.

وقال متحدث باسم الشرطة: “يمكن أن تلعب الدوافع السياسية دوراً عندما يتعلق الأمر بإحراق خطوط الإمداد الكهربي”، لكن السلطات حذرت أيضاً من أن التحقيقات بدأت للتو ولا توجد وسيلة للتأكد في الوقت الحالي ما إذا كان حريق متعمد قد لعب دوراً ما في الواقعة وما هي الدوافع خلف عملية كهذه.

واندلع الحريق فى موقع بناء يمر من خلاله حوالى 50 كابل كهرباء، ما أسفر عن خروج حوالي 150 محطة تقوية من الخدمة وانقطاع التيار الكهربائي.

وقال مارة إنهم سمعوا حفيفاً غريباً قبل سماع صوت انفجار في الموقع، وعندما وصلت فرق الإطفاء، كانت هناك ألسنة لهب في الموقع.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن نمط الحريق في المكان الذي توجد به الكابلات تحت عمق حوالي متر واحد يشير إلى أنه حريق متعمد، وأكد: “ما زلنا في بداية التحقيق”، مضيفاً أنه “في هذه المرحلة لا نستطيع ان نقول ما اذا كان الحادث مرتبط بجرائم أخرى أم لا”.

ويقول مسؤولو المدينة إنه من المنتظر أن تستعيد جميع المنازل المتضررة الطاقة الكهربية بحلول الساعة 6 مساء (16:00 بتوقيت غرينتش)، موضحين أن أعمال الإصلاح تباطأت خلال الليل بسبب هطول أمطار غزيرة.

وإذا تم إثبات أن الحريق متعمد، فستكون هذه هي الواقعة الأحدث ضمن سلسلة من الهجمات التي تعرضت لها البنية التحتية للمدينة والتي تمتد حتى تشرين الثاني 2019.

وكان مجهولون قد أضرموا النار في أبراج اتصالات لاسلكية ومنشآت أخرى، وبلغ إجمالي الأضرار 3.6 مليون يورو (4.4 مليون دولار)، وألقت الشرطة وقتها باللوم على المتطرفين اليساريين، لكن التحقيقات لم تؤد إلى مقاضاة أي فرد.

تعليقات