القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : بدء محاكمة تركي قتل طفلاً سورياً في برلين


 بدأت محاكمة رجل تركي قتل طفلاً سورياً يبلغ من العمر 13 عامًا في برلين، شرقي ألمانيا.

حيث إن المدعي العام قال في مرافعته، الاثنين، إن المتهم البالغ من العمر 41 عامًا مذنب بالقتل غير العمد وإلحاق الأذى الجسدي الخطير، وطالب المدعي العام بالسجن 12 عامًا.

وسعى محامو الوالدين إلى وصف الجريمة على أنها قتل عمد.

وطالب محامو الدفاع بالبراءة، وذكروا أنه قام بفعله دفاعًا عن النفس.

ويقال إن الرجل البالغ من العمر 41 عامًا، والذي يحمل الجنسية التركية، قتل الصبي بسكين في صدره في متنزه “مونبيغ وبارك” في نهاية تشرين الأول 2020.

ووفقًا للائحة الاتهام، لمس الطفل البالغ من العمر 13 عامًا المتهم أثناء لعبه وقام بالنظر إلى هاتفه الخلوي وقام باستفزازه.

وبعد ذلك، شعر المدعى عليه بالاستياء لما حدث، وشعر بالخوف بعد ظهور رفاق الضحية معه للعب حوله، مما دفع بالأخير إلى مهاجمة الطفل وطعنه بالسكين، ليفارق الأخير الحياة على الفور في المتنزه نتيجةً لإصابته.

وأنكر المتهم نية القتل العمد، ودافع عن نفسه، قائلاً إنه قبل حوالي خمسة أسابيع اضطر أن يحمل سكينًا لأنه كان يخشى تعرضه لهجوم من قبل العديد من الشباب.

وأضاف المتهم أنه لم يقصد قتل الصبي السوري، وأنه قام بذلك دفاعاً عن النفس، وأن طعنات السكين جاءت “في حركة انعكاسية”، معبرًا عن أسفه الشديد لما حدث.

تعليقات