القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاورات بين ألمانيا ونيجيريا لإعادة قطع أثرية منهوبة خلال الحقبة الاستعمارية


 جرت في نيجيريا محادثات بين مفاوضين من ألمانيا ومفاوضين من ولاية بنين، ذات الوضع الخاص في نيجيريا، بشأن قطع برونزية من الولاية اعتبرت ممتلكات منهوبة من الزمن الاستعماري.

وقالت مؤسسة التراث الثقافي البروسي، شرقي ألمانيا، إن رئيسها، هيرمان بارتسينغر، قال إن هناك حاجة أخرى لاتخاذ إجراءات بشأن التعامل مستقبلاً مع هذه القطع الأثرية.

وأضاف بارتسينغر، بحسب المؤسسة، الجمعة: “هدفنا المعلن هو إعادة قطع كبيرة تنتمي لمملكة بنين التاريخية في أوائل العام المقبل 2022”.

وتابع بارتسينغر: “كانت زيارتنا علامة فارقة إضافية على الطريق لتحقيق الهدف”.

وبعد الاجتماع الذي تم بين رؤساء المتاحف ومسؤولين سياسيين نهاية نيسان الماضي كلف الطرفان كلًا من بارتسينغر، وباربارا بلانكنشتاينر، مديرة متحف هامبورغ بحي “روتنباوم” والمشاركة في مجموعة الحوار مع مملكة بنين النيجيرية، وكذلك أندرياس يورغن، مدير القسم الثقافي بالخارجية الألمانية، لعقد جولة مباحثات تستمر خمسة أيام في نيجيريا.

واشترط الطرفان أن يكون من بين أهداف اللقاء عرض القرارات على الشركاء النيجيريين.

وإضافةً إلى ذلك جرت “محادثات جيدة” مع ممثلين عن الحكومة النيجيرية وولاية إيدو وكذلك مع ملك مملكة بنين المعروف باسم أوبا في مدينة بنين.

وفضلاً عن ذلك، تناولت المباحثات وضع خطط لبناء متحف في ولاية إيدو لفنون غرب أفريقيا في مدينة بنين حيث سيتم عرض هذه الأعمال الفنية من مملكة بنين في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أن مملكة بنين تتبع دولة نيجيريا وهى تختلف عن دولة بنين التي تحمل نفس الاسم

تعليقات