القائمة الرئيسية

الصفحات

انتقادات لوزير الصحة الألماني بسبب تحديد مستوى لإصابات كورونا


انتقدت الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر، وحزب اليسار، في ألمانيا وزير الصحة ينس شبان الذي حدد مستوى بعينه لمعدل الإصابة الأسبوعي بفيروس كورونا المستجد كي يمكن السماح بتخفيف واسع النطاق لقيود مكافحة الوباء خلال فصل الصيف.

وكان الوزير شبان قال لصحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأول الأحد، إن الهدف هو الوصول لمعدل إصابة أسبوعي يقل عن 20 حالة.

ويمثل هذا المعدل عدد حالات الإصابة بالفيروس بين كل 100 ألف شخص خلال سبعة أيام.

وقال نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر، ميشائل تويرير، لصحيفة “فيلت” في تصريحات نشرتها الصحيفة اليوم الثلاثاء: “ينشر السيد شبان من خلال تكهناته حالة عامة من الغموض… أسرّة وحدات الرعاية المركزة فارغة، حدوث مسارات مرضية صعبة صار أمرا نادرا على نحو واضح”.

وقالت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب اليسار، أميرة محمد علي، وهي من أصول مصرية: “هناك حاجة ملحة لحل ملموس للمشكلة بدلا من إصدار تصريحات مدوية”.

وتطرقت إلى أمثلة للمشكلات الخاصة بأوضاع الاختبارات غير الفعالة في المدارس والحصص الدراسية المتناوبة بين الحضور والإنترنت، وكذلك نقص اللقاحات.

وجاء رد فعل أكثر تحفظا من حزب الخضر على تصريحات شبان، حيث قالت رئيسة الكتلة البرلمانية للحزب، كاترين جورينج-إكارت: “النظر فقط لمعدل الإصابة لن يكون كافيا خلال الأسابيع المقبلة، حتى ولو كانت استراتيجية أعداد الإصابة المنخفضة صحيحة بشكل أساسي”.

تعليقات