القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : إقرار مسودة للتخفيف عن المطعمين ضد كورونا


 مهدت الحكومة الألمانية الطريق أمام إدخال تخفيف سريع لقواعد مواجهة فيروس كورونا المستجد بالنسبة لمن تلقوا اللقاح بالكامل وبالنسبة للمتعافين.

وقالت وزيرة العدل الألمانية، كريستينا لامبرشت، إن مجلس الوزراء الألماني أقر لائحة تنص على ذلك، الثلاثاء، وأوضحت أنه من المقرر بموجب هذه اللائحة الحد من قيود الحقوق الأساسية، وسيعفون بالتالي من الخضوع لبعض قيود كورونا، وخاصةً فيما يتعلق باللقاءات الخاصة وحظر التجول الليلي.

ومن المقرر أن يبت البرلمان الألماني “بوندستاغ” ومجلس الولايات “بوندسرات” في ذلك خلال هذا الأسبوع.

وقالت لامبرشت: “إنها خطوة مهمة نحو الحياة العادية”، لافتةً إلى أنه من الممكن بدء سريان تخفيف هذه القيود في العطلة الأسبوعية القادمة إذا تم إقرارها كما هو مخطط.

وتنص مسودة القانون على أنه سيتاح للملقحين والمتعافين مرةً أخرى مستقبلاً دخول المحلات، على سبيل المثال بدون إجراء اختبار مسبق للكشف عن كورونا، وكذلك زيارة حدائق الحيوان والحدائق النباتية وإمكانية الحصول على خدمات الحلاقة وما شابهها بدون اختبار، كما سيتم إعفاء المسافرين القادمين الذين أتموا تطعيمهم ضد كورونا من تقديم شهادة اختبار سلبية لدخول البلاد.

ومن جهته، دعا وزير الصحة الألماني ينس شبان لمواصلة توخي الحذر في ظل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، على الرغم من أولى الإشارات على انفراجة تدريجية في وضع انتشار الفيروس.

وقال شبان، خلال المؤتمر الرقمي لليوم الألماني للأطباء، إنه من المهم كسر الموجة الثالثة، وتابع: “الأعداد تتراجع، وهذا أمر مشجع”، ولكنه أشار إلى أنها لا تتراجع بقوة كافية.

وتابع الوزير الألماني أنه يمكن ملاحظة كيف يحمي الحد من المخالطات، وفي الوقت ذاته، أشار إلى أن منح اللقاح بدأ يحدث فارقا بشكل تدريجي، وأشار شبان إلى الزيادة الواضحة في معدل سرعة منح اللقاح، وأكد فرصة توافر إمكانات منح اللقاح لجميع المواطنين بفضل تزايد كميات اللقاح المتوقعة، وقال الوزير الألماني: “يمكنا ذلك من التخلي عن تحديد أولويات في منح اللقاح في النصف الأول من حزيران القادم”.

ومع تراجع أرقام الإصابات، أعلنت ولاية بافاريا الألمانية أنه من المقرر إتاحة العطلات في ولاية بافاريا مجدداً، مع بدء عطلة عيد العنصرة في 21 أيار الجاري، وذلك بالمناطق التي تسجل أعداداً قليلة من الإصابات، وقال رئيس حكومة الولاية، ماركوس زودر، بعد اجتماع مجلس الوزراء المحليين للولاية في مدينة ميونخ، إنه من المقرر السماح بإعادة فتح فنادق وأماكن تخييم في المقاطعات والمدن التي يتم بها تسجيل معدل إصابة أسبوعي منخفض يقل عن 100 حالة.

يشار إلى أن معدل الإصابة الأسبوعي هو عدد حالات الإصابة الجديدة التي يتم تسجيلها خلال سبعة أيام لكل 100 ألف شخص، وأضاف زودر أن مجلس الوزراء أقر أيضاً السماح بإعادة فتح المطاعم في الهواء الطلق والمسارح ودور الأوبرا وقاعات السينما، اعتباراً من يوم الاثنين المقبل، الموافق 10 أيار، في المناطق التي يقل بها معدل الإصابة الأسبوعية عن 100 حالة

تعليقات