القائمة الرئيسية

الصفحات

ولاية شمال الراين فيستفاليا تقرر عودة الدوام في المدارس


 قررت ولاية شمال الراين فيستفاليا، عودة طلابها إلى مدارسهم بالكامل، وذلك قبل فترة وجيزة من العطلة الصيفية.

حيث أن رئيس وزراء الولاية، أرمين لاشيت، أعلن يوم الأربعاء الماضي، أنه سيتم تقديم دروس كاملة وجهًا لوجه، مرةً أخرى في المدارس، اعتبارًا من 31 أيار الجالي، بشرط أن يكون معدل الإصابة لمدة 7 أيام متتالية “مستقرًا”، عند أقل من 100.

ووفقًا لوزارة التربية، سيظل ارتداء الكمامة وإجراء اختبارات كورونا سارياً، مشيرةً أن “الحذر ما يزال مطلوباً”، ولكن الوقت الحالي هو “الوقت المناسب”، لهذه الخطوة المتمثلة في العودة إلى المدارس.

ومع ذلك، كانت هناك ردود فعل انتقادية بعد الإعلان عن فتح المدارس، وقالت جمعية المعلمين في ولاية شمال الراين فيستفاليا: “حتى لو كان هناك توق كبير لمزيد من الحياة الطبيعية في المدارس، إلا أن الأمان أهم من سرعة اتخاذ القرارات”، مضيفةً أنه من الأفضل استئناف التدريس وجهًا لوجه بالكامل فقط، إذا كان معدل الإصابة أقل من 50.

تعليقات