القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس البرلمان الألماني يحذر من مخاطر الإنترنت على الديمقراطية


 حذر رئيس البرلمان الألماني، فولفغانغ شويبله، أحد كبار السياسيين في ألمانيا، من أن الديمقراطية بحاجة لأن تكون أكثر قوة لتحمل ضغوط العصر الرقمي.

وقال شويبله، في مؤتمر لرؤساء البرلمانات الأوروبية: “الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي تتحدى مبدأ التمثيل”.

وذكر شويبله، الذي قضى عقوداً في المجال السياسي والحكومي بألمانيا بما في ذلك منصب وزير الداخلية والمالية، إن هذه القوة الهائلة تتركز في أيدي شركات الإنترنت الكبيرة.

وقال: “اقتصاد الانتباه الذي تحركه الخوارزميات على الإنترنت يرسخ للانفتاح الجزئي ويغذي الكراهية والمعلومات المضللة ويؤدي إلى استقطاب مجتمعنا”، مضيفاً أن ذلك يقلل من المساحة المشتركة اللازمة لإيجاد أرضية مشتركة، وبالتالي يهدد أحد الشروط الضرورية للديمقراطية.

وأشار شويبله إلى أنه عندما يُمنح مستخدمو الإنترنت، كما هو الحال الآن، الفرصة لنشر أي رأي يروق لهم على الإنترنت ليراه الجميع، فهذا يعني أنهم يتوقعون أن يتبعها نوع من العواقب السياسية، مضيفاً أن هذا يقوض مبدأ التمثيل في الديمقراطية، ويؤدي علاوة على ذلك في نهاية المطاف إلى خيبة الأمل

تعليقات