القائمة الرئيسية

الصفحات

وزير الداخلية الألماني : لن نتسامح مع حرق أعلام إسرائيلية على أراضينا


 أدان وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، بشدة الحركات الاحتجاجية ضد إسرائيل، والتي وقعت قبالة معبدين يهوديين في ولاية شمال الراين فيستفاليا، مساء الثلاثاء.

ونقلت الداخلية الألمانية عن زيهوفر، قوله، الأربعاء: “لن نتسامح مع حرق أعلام إسرائيلية على الأراضي الألمانية أو مهاجمة مؤسسات يهودية”.

وتابع الوزير، الذي ينتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري: “سنكافح معاداة السامية والكراهية بكل وسائل دولة القانون”.

وأكد الوزير أنه يجب أن يتمكن اليهود في ألمانيا من العيش في أمان، “هذا مطلب بالنسبة لنا جميعاً، وأنا سأعمل من أجل هذا بكل إصرار”، وأضاف أن سلطات الأمن عليها أن تفعل كل ما في وسعها من أجل ضمان حماية المؤسسات اليهودية.

وتم إحراق أعلام إسرائيلية قبالة معبدين يهوديين في مدينتي مونستر وبون، بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية، ليلة الثلاثاء/الأربعاء الماضية.

وكانت الشرطة أعلنت أنها ألقت القبض على 13 مشتبهاً به في مدينة مونستر، مساء الثلاثاء، بينما قبضت على ثلاثة أشخاص مشتبه بهم آخرين في مدينة بون.

تعليقات