القائمة الرئيسية

الصفحات

الرئيس الألماني يزور إسرائيل في 30 حزيران القادم


 يزور الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير إسرائيل قريباً، لاجراء محادثات مع الحكومة الجديدة للدولة العبرية بعد رحيل بنيامين نتنياهو، وفق ما ذكرت الرئاسة، الاثنين.

وتشكل الزيارة الرسمية، المقررة من 30 حزيران إلى 2 تموز، بالنسبة لشتاينماير فرصةً “لتوديع الرئيس (رؤوفين) ريفلين ولقاء خليفته اسحق هرتسوغ”، بحسب البيان.

ويعتزم الرئيس الألماني، وزير الخارجية السابق في حكومة أنغيلا ميركل، “تعزيز الصداقة والعلاقات المميزة بين ألمانيا وإسرائيل”، كما ستكون الزيارة “فرصةً لتعميق المحادثات السياسية حول الوضع الراهن في المنطقة مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة”.

ويرغب شتاينماير الذي تُعد مهامه بروتوكولية بشكل خاص في التطرق لقضايا “مستقبل المجتمع الإسرائيلي والتحديات المشتركة” خلال هذه الزيارة التي كانت مقررة العام الماضي، ولكن تم تأجيلها بسبب وباء كوفيد-19.

ويعود تاريخ آخر زيارة قام بها لإسرائيل إلى 23 كانون الثاني 2020، بمناسبة إحياء ذكرى مرور 75 عاماً على تحرير معسكرات الاعتقال النازية.

وهنّأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الأحد، رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، الذي تمكّن من تشكيل حكومة تضم ائتلافاً أطاح بنيامين نتانياهو الذي بقي في الحكم 12 عاماً.

وأعربت المستشارة، التي ستتنحى في أيلول بعد 16 عاماً أمضتها على رأس حكومة أكبر اقتصاد في أوروبا، عن رغبتها في التعاون “بشكل وثيق” مع الحكومة الجديدة، وقالت إن “ألمانيا وإسرائيل تربطهما صداقة فريدة نريد تعزيزها”.

وتولى نفتالي بينيت (49 عاماً) رئاسة حكومة متنوّعة تضم 26 وزيراً يمثلون اليسار والوسط واليمين تجمعهم الرغبة بإزاحة نتانياهو من السلطة، علمًا بأن الأخير متهم بقضايا فساد

تعليقات