القائمة الرئيسية

الصفحات

مسؤول الماني يطلب استبعاد المعاديين للسامية من الحصول على الجنسية الالمانية


 دعا خبير الشؤون الداخلية في الحزب الديمقراطي المسيحي الالماني الحاكم “ماتياس ميدلبرغ”، في لقاء مع صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” الالمانية، إلى إجراء تعديلات في قانون التجنيس.

وقال: “يجب أن يستبعد قانون الجنسية الالمانية تجنيس الأشخاص المعاديين للسامية”.
كما أضاف ميدلبرغ مدافعاً عن الوجود اليهودي في فلسطين: “كل من يحرض علانية ضد اليهود أو مجرد أن يشكك بوجود دولة إسرائيل أو يحرق العلم الإسرائيلي يجب ألا يصبح مواطناً ألمانيا”.

كذلك طلب ميدلبرغ أن يستبعد قانون التجنيس كل شخص “يقوم بعمل معاد للسامية”.
وبحسب ميدلبرغ يجب أن يمنع القانون الالماني التصرفات المعادية للسامية. وأن ينص على أن هذه الافعال لا تتوافق مع الكرامة الإنسانية المكفولة في الدستور.
وسيقدم ميدلبرغ اقتراحه في البرلمان الالماني (بوندستاغ) هذا الأسبوع لطلب الموافقة عليه .

تعليقات