القائمة الرئيسية

الصفحات


 عارضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إغلاق الحدود مع الجيران الأوروبيين، مثل فرنسا، مجدداً حال تفاقمت أزمة كورونا.

وقالت ميركل، الاثنين، خلال اجتماع عبر الإنترنت مع الجمعية البرلمانية الفرنسية – الألمانية إن “هذه الإجراءات في موجة كورونا الأولى كانت شيئاً صعباً للغاية.. ربما كان لا مفر من هذا الوضع في ذلك الحين، لكنني أوافق على أن شيئاً كهذا لا ينبغي أن يحدث مرةً أخرى”، موضحةً في المقابل أن هذا يتطلب أيضاً تنسيقاً وثيقاً للغاية.

وقالت ميركل: “أعتقد أننا تعلمنا من ذلك درسنا”.

وشاركت ميركل ورئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس في جلسة استماع في الجمعية البرلمانية الفرنسية – الألمانية، الاثنين.

وتأسست الجمعية البرلمانية الفرنسية – الألمانية عام 2019، وتضم 50 عضواً من كل من البرلمان الألماني (بوندستاغ) والبرلمان الفرنسي (الجمعية الوطنية).

وعادة ما يجتمع نواب الجمعية بالتناوب في برلين وباريس، ولكن الاجتماعات صارت تُعقد مؤخراً عبر الإنترنت بسبب جائحة كورونا.

وسيكون اجتماع الاثنين هو آخر اجتماع للجمعية قبل الانتخابات التشريعية في ألمانيا في أيلول المقبل

تعليقات