القائمة الرئيسية

الصفحات

فوضى في المانيا بسبب العواصف و الأمطار الغزيرة


 فوضى في جميع أنحاء المانيا بسبب العواصف و الأمطار الغزيرة

قال مدير خدمة الأرصاد الجوية الألمانية في مدينة شتوتغارت، اليوم الأربعاء، إن التغيرات الشديدة في المناخ أدت إلى هبوب العواصف والأمطار الغزيرة مما سبب بحدوث فوضى وأضرار في جميع أنحاء ألمانيا خلال الأيام القليلة الماضية.

وأدى الطقس القاسي إلى حدوث الفيضانات في الشوارع وامتلاء الأقبية و سقوط الأشجار.
كما استجابت خدمات الطوارئ ، من شليسفيغ هولشتاين في الشمال إلى بافاريا في الجنوب ، لمئات الاستدعاءات.

من جانبه، قال خبير الأرصاد الجوية ، أوفي شيكيدانز ، لصحيفة Südkurier الإقليمية ، إن هذه العواصف الشديدة كانت أكثر تواتراً.

وأضاف: “تنشط العواصف الرعدية عند انخفاض درجات الحرارة والبرد الشديد لأن الاختلافات في درجات الحرارة تكون كبيرة للغاية”. لذلك ، فإن ارتفاع درجات الحرارة يشكل خطر حدوث عواصف أكثر شدة.

من جانب آخر، أعلنت إدارة قوى الإطفاء في مدينة فرانكفورت أم ماين بوسط ألمانيا، حالة الطوارئ بعد تلقي تبليغات عديدة حول حوادث.

وبلغ معدل هطول الأمطار 45 لترا للمتر المربع في بعض أجزاء المدينة ، مما أدى إلى إغلاق الشوارع واكتظاظ المشافي.

تعليقات