القائمة الرئيسية

الصفحات

المانيا تحتل المرتبة الثالثة عالمياً من حيث عدد فاحشي الثراء


 أشار تقرير جديد نشرته شركة الاستشارات الأميركية بوسطن كونسلتينج جروب، اليوم الخميس، أنّ عدد الأفراد الذين تزيد ثروتهم المالية في المانيا عن 100 مليون دولار (82.25 مليون يورو) ارتفع بمقدار 6000 خلال جائحة فيروس كورونا.

حيث حطم فاحشي الثراء الرقم القياسي ووصل إلى 60 ألف عضو في عام 2020. و احتلت المانيا المرتبة الثالثة في التصنيف العالمي لفاحشي الثراء نظراً لوجود 2900 “شخص ثري جدا”، بعد الولايات المتحدة والصين فقط.


كما ذكر تقرير “الثروة العالمية 2021” أن مقدار الثروة لدى الأثرياء الالمان هي حوالي 1.4 تريليون دولار من الثروة العالمية القابلة للاستثمار في عام 2020 ، أي ارتفعت بزيادة حوالي 6% عن العام الماضي.

وبلغت الثروة النقدية والمدخرات والأسهم والخطط التقاعدية والتأمينات على الحياة 9 تريليون دولار بحلول عام 2020.

ومع أخذ العقارات في عين الاعتبار ، يصل المبلغ إلى 20 تريليون دولار.


من جانبها، قالت الشريكة في مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب “آنا زاكروسكي” : “الالمان يستثمرون في العقارات بشكل تقليدي”.


وأضافت: “في الوقت نفسه ، المستثمرون في المانيا يدخرون بمعدل أعلى من المتوسط”.

تعليقات