القائمة الرئيسية

الصفحات

ألمانيا : تفاصيل جديدة عن حادثة الطعن التي أودت بحياة أشخاص وجرح آخرين


 أفادت معلومات وردت إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بأن الصومالي مرتكب هجوم الطعن العشوائي في مدينة فورتسبورغ في ولاية بافاريا الألمانية، بعد ظهر الجمعة، حاصل على وضع حماية مؤقت.

وبحسب ما تردد، فلا يوجد حتى الآن صلة للمتهم بالسلفيين المتشددين، ويُعْتَقَد أن منفذ الهجوم وُلِد في مقديشو عام 1997، وكان قد وصل إلى ألمانيا في 2015.

ولا يستبعد المحققون أن تكون الجريمة قد تمت على خلفية مرض نفسي، وذكرت دوائر أمنية، السبت، أن الجاني المحتمل أدلى أثناء استجوابه بأقوال تنم عن تعصب ديني.

من جانبه، قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر: “أنا مصدوم من هذه الجريمة الوحشية التي لا يمكن تصديقها”، وأعرب عن مواساته للضحايا وذويهم، وقال في تصريحات صحفية: “لم يتسن بعد إجراء تقييم نهائي للجريمة، ولهذا لا يمكننا في الوقت الراهن أن نستبعد شيئا، والتحقيقات على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات تسير بوتيرة سريعة”.

وأضاف: “على حد علمنا، فإن الفضل في عدم وقوع ما هو أسوأ يرجع للتدخل الشجاع لرجال ونساء شجعان ولتحرك حاسم من الشرطة”، ووجه إلى هؤلاء الأشخاص الشكر، قائلاً إن هذا العمل الشجاع المنكر للذات “الذي عرضوا فيه حياتهم للخطر يستحق أعلى درجات التقدير”

تعليقات